الهمامي: “مشروع الدستور سيُرسي دولة دينية.. وهو كارثة على النساء”

0

المنبر التونسي (الهمامي) – قال حمة الهمامي الأمين العام لحزب العمال اليوم الأربعاء 20 جويلية 2022 إن الأحزاب الخمسة التي تقود الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء، وهي حزب العمال وحزب القطب والتكتل والجمهوري والتيار الديمقراطي، تعتبر أن المسار الحالي في البلاد مجرّد “مهزلة” والموقف الوحيد السليم للإجابة على هذا المسار هو “المقاطعة” وفق قوله.

وأضاف حمة الهمامي الأمين العام لحزب العمال لدفي تصريح لإذاعة اكسبراس آف آم، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد لا ينوي وضع حدّ للفترة الاستثنائية وسيعمل على تطبيق مشروعه، وهو ما يقتضي تنبيه الشعب التونسي.

وأشار إلى أن أغلبية المشاركين في الاستشارة الوطنية طالبوا بتعديل الدستور وليس بتغييره، ولكن الرئيس اتجه نحو تغيير الدستور ووضع آخر جديد، وأشار إلى أن مشروع الدستور الحالي المعروض على الاستفتاء ينص على استحواذ الرئيس على السلطة التنفيذية والتشريعية، والسلطة القضائية أيضا دون أي آليات رقابة.

وأشار إلى أن مشروع الدستور الحالي سيُرسي دولة دينية، وأضاف أن بعض مواقف الرئيس تجعله قريبا من النهضة وحتى من حزب التحرير، وشدد على أن هذا الدستور يضرب المكاسب الحداثية للدولة.

وأضاف أن مشروع الدستور الحالي يضرب أيضا مكاسب المرأة التونسية وهو “كارثة على النساء” ولا يمنح الشباب أي حقوق أو امتيازات.

وقال إن الدعوة للمقاطعة تأتي بهدف عزل الرئيس سياسيا لأنه لم يفرض أي عتبة لاعتماد نتائج الاستفتاء ولأنه لم يتحدث في الفصل 139 عن أي فرضية لعدم مرور مشروع الدستور.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا