مرصد شاهد: ارتجال وارتباك لدى هيئة الانتخابات

0

المنبر التونسي (مرصد شاهد) – أكدت رئيسة مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات ودعم التّحولات الديمقراطية علا بن نجمة في تصريح لموزاييك اليوم الأربعاء 27 جويلية 2022 على هامش ندوة عقدها المرصد لتقديم تقريره الأولي الخاص بملاحظة يوم الاقتراع للاستفتاء أن رزنامة الانتخابات كانت ضاغطة وعدم جاهزية لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وارتجال وارتباك وعدم تكوين فعلي للأعوان، حسب تقديرها.

وشددت بن نجمة أن المرصد أثناء يوم الاقتراع من خلال 350 ملاحظ و48 منسق جهوي و23 عضو اتصال بقاعة عمليات المرصد لاحظ عدم احترام الصمت الانتخابي وعدم حياد أعوان الهيئة وأن هناك محاولات للتأثير على الناخبين عبر حثهم على التصويت بنعم بالاضافة إلى عدم احترام الخلوة.

وأبرزت أن هناك حزب سياسي ينقل الناخبين على متن سياراتهم الخاصة وأن دار مسنين بمنوبة وفرت حافلتين لنقل المسنين للانتخابات، كما تم نقل عاملات فلاحيات بجهة قفصة إلى مراكز الاقتراع عبر وسائل نقل العمل.

كما بينت بن نجمة عدم حياد الإدارة العمومية وتسجيل تضييقات طالت الملاحظين وصلت حد عدم تمكينهم من دخول مكاتب الاقتراع والمنع من مواكبة عملية الفرز.

واعتبرت بن نجمة أن الهيئة اعلنت النتائج الاولية دون النظر في ملاحظات المجتمع المدني رغم ما يقتضيه الفصل 143 من القانون الانتخابي مضيفة أن التجاوزات والاخلالات لا تضرب بمصداقية النتائج.

من جانبه قدم المدير التنفيذي للمرصد الناصر الهرابي جملة من التوصيات إلى هيئة الانتخابات وهي منح الاجال المعقولة لباب الاعتماد الخاص بالملاحظين والصحفيين والتحري والتثبت في الانتدابات قائلا ” لاحظنا عدم حياد بعض الاعوان”.

وانتقد الهرابي انطلاق المسار الانتخابي دون تركيز بعض الهيئات الفرعية مشددا على أن المسار ليس فقط يوم الاقتراع.واعتبر أن هيئة الانتخابات ليس لديها أي اعذار للتجاوزات الحاصلة.

كما دعا المرصد الهيئة إلى التدقيق في السجل الانتخابي والانفتاح على المجتمع المدني وتتبع كل من تورط في جرائن او مخالفات انتخابية وتحسين التكوين المقدم لرؤساء واعضاء مكاتب الاقتراع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا