الجرندي يؤكد لوزيرة الخارجية الكندية أن لا تراجع عن الخيار الديمقراطي في تونس

0

المنبر التونسي (الجرندي) – أكد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي خلال المكالمة الهاتفية التي جمعته بنظيرته الكندية “ميلاني جولي” أمس الأربعاء 27 جويلية 2022 على أنّ الخيار الديمقراطي في تونس والمكاسب التي تحققت في مجال حقوق الانسان والحريات مبادئ لا رجعة فيها ولا تراجع عنها، لدى تطرقه إلى نتائج عمليّة الاستفتاء على الدستور التونسي الجديد التي تمّت في كنف احترام القانون والنزاهة والشفافية.

واستعرض الوزير، وفق بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجية اليوم الخميس، الإصلاحات الاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تعمل الحكومة التونسيّة على تنفيذها بهدف إنعاش الاقتصاد الوطني.

وأشاد الجرندي بمتانة علاقات الصداقة التونسيّة-الكنديّة وبالمستوى المتمّيز للتعاون الثنائي القائم بين البلدين والحرص المشترك على مزيد تعزيزه في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك وملاءمتها مع متطلبات المرحلة الراهنة وتحدياتها.

كما ثمّن الديناميكيّة الإيجابيّة التي يتسم بها التعاون الثنائي في عديد القطاعات ومجالات التعاون لا سيّما التعليم العالي وتمكين المرأة.

ومن جانبها، أفادت وزيرة الشؤون الخارجيّة الكنديّة بأنّ بلادها تتابع عن كثب تطوّرات المسار السياسي في تونس وسير عمليّة الاستفتاء على الدستور ونتائجها، معربة عن تطلع كندا إلى تبني مقاربة تشاركية بين مختلف المكونات السياسية والمدنية لا سيما في أفق الاستعداد للانتخابات التشريعيّة المقبلة والمزمع تنظيمها في ديسمبر 2022.

ومن جهة أخرى، تبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الإقليميّة والدولية الرّاهنة، لا سيّما الأزمة الروسبة الاوكرانية وتداعياتها على الأمن الغذائي وأكّدا على ضرورة مزيد التنسيق والتشاور من أجل احتواء هذه التداعيات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا