مرصد الشفافية يطالب بمحاكمات عسكرية لكل حزب أو جمعية يستنجد بالأجنبي

0

المنبر التونسي (مرصد الشفافية) – ندد مرصد الشفافية والحوكمة الرشيدة “بكل قوة، باستمرار واشنطن في التدخل السافر والعلني في شؤون الدولة التونسية، واستغلالها لتدهور الأوضاع الاقتصادية من أجل الضغط على الحكومة التونسية”.

وحذر المرصد في بيان له اليوم السبت 30 جويلية 2022 إثر البيان الصادر عن الخارجية الأمريكية تعليقا على الأحوال السياسية في تونس، من سياسات الابتزاز السياسي الذي تمارسه الإدارة الأمريكية، من أجل اخضاع مواقف الدولة التونسية لسياساتها الخارجية، كالدفع بها غصبا إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب أو الزج بها في صراعات دولية لا تخدم مصالح الشعب التونسي.

وطالب بتتبع قضائي في المحاكم العسكرية بتهمة الخيانة، لكل حزب سياسي أو جمعية مدنية تونسية، يثبت تورطها في الاستنجاد أو الإستقواء أو التخابر مع دول خارجية، مؤكدا تمسكه بالقيم الوطنية الجامعة والثابتة، وحرصه على ضمان سيادة الدولة التونسية والمحافظة على استقلالها.

كما طالب كل القوى السياسية والمدنية الملتزمة بالخط الوطني، إلى التوحد والتيقظ من أجل مواجهة المخاطر المحدقة بوحدة الدولة واستمراريتها.

ودعا المرصد رئيس الجمهورية إلى فتح حوار سياسي جامع، يضم كل المنظمات والجمعيات والأحزاب والشخصيات الوطنية، التي لم تتورط في الفساد السياسي والمالي، أو في الاستقواء بالقوى الخارجية، من أجل تكوين جبهة وطنية تعمل لإنقاذ الاقتصاد المنهار ولتكريس دولة مدنية ديمقراطية عادلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا