البريكي: “الزعامة الفردية لا تؤدّي إلى إصلاحات حقيقية”

0

المنبر التونسي (البريكي) – قال الأمين العامّ لحركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي، في تصريح لموزاييك، اليوم الإثنين 22 أوت 2022، إنّه لا بدّ من زعيم في كلّ المحطات التاريخية، مضيفا: ” هكذا علمنا التاريخ، ولكن الزعيم فردا لا يغيّر التاريخ، فالتاريخ تغيّره الشعوب فقط”.

واعتبر أنّ “الزعامة الفردية لا تؤدّي إلى إصلاحات حقيقية، لذلك لا بدّ من التشريك والجلوس على طاولة الحوار مع جميع الأطراف، حيث أنّ الفردانية مضرّة بالدولة”، وفق قوله.

وشدّد البريكي في هذا السياق، على أنّ المرحلة القادمة تقتضي توافقات بين جميع الأطراف، مشيرا إلى أهمية التشاور قبل إحداث القانون الانتخابي، خاصّة بعد ما روّج من إمكانية اعتماد البناء القاعدي في مجلس الأقاليم والجهات.

وأكّد أيضا على أنّ القانون الانتخابي لا بدّ أن يكون حافزا للمواطنين كي يشاركوا في الانتخابات.

“دستور سعيّد” 

واعتبر البريكي أنّ نسب الدستور الجديد إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد لا يثير القلق على اعتبار أنّ الإصلاحات عادّة ما تنسب إلى أصحابها “على غرار إصلاحات بورقيبة” في إشارة إلى مجلّة الأحوال الشخصية”، وبالتالي ارتباط التسمية بالأشخاص لا يمثّل مشكلة، وفق تعبيره.

وأوضح قائلا: “ما يزعجنا هي الآليات المعتمدة للقيام بالإصلاحات المهمة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا