سيغما: أكثر من 60% يعتبرون أن الأمور في البلاد تسير في الطريق الصحيح

0

المنبر التونسي (سيغما) – كشف الباروميتر السياسي لشهر اوت 2022 الذي تنجزه مؤسسة سيغما كونساي بالتعاون مع جريدة المغرب الصادرة اليوم الأربعاء 31 أوت 2022 عن ارتفاع منسوب التفاؤل لدى التونسيين ب14 نقطة حيث اعتبر 61.5 بالمائة من المستجوبين ان الأمور في البلاد تسير في الطريق الصحيح مقابل 32.8 بالمائة من المتشائمين و 5.7 من غير المصرحين.

واعتبرت جريدة المغرب في تحليلها أنه توجد مفارقة كبرى في تونس اليوم تتمثّل في أنّ الفئة التي يستهدفها الخطاب الرسمي وتحديدا خطاب رئيس الجمهورية والتي يؤسس حولها وبها مشروع الجمهورية الجديدة هي الفئة الأكثر تشاؤما ( حوالي 35 بالمائة فقط من الشباب بين 18 و25 سنة متفائلون أي الثلثان متشائمون) وذلك لاعتقادها بأنّ السلطة لم تُغيّر شيئا بل لاتقدر على التغيير.

وفي المقابل فإنّ الفئة الأكثر محافظة والمتقدمين في السن أكثر انسجاما ليس فقط مع خطاب السلطة بل كذلك مع ماتتوقّعه منه على غرار عودة “الحكم القوي ” والقطع مع “انفلاتات “العشرية الماضية. ويُذكر أنّ فئتي الشباب الكهول والكهول  ترتفع نسبة التفاؤل لديهما إلى 61,5 بالمائة وترتفع النسبة إلى 69,2 عند الذين تجاوزوا الستين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا