جمعية التونسيين العالقين بالخارج: ”حوالي 43 تونسيا يقبعون في السجون السورية”

0

المنبر التونسي (السجون السورية) – قال رئيس جمعية التونسيين العالقين بالخارج محمد إقبال بالرجب، يوم الأربعاء، إن حوالي 43 تونسيا يقبعون في السجون السورية منذ 2013 بتهمة إجتيار الحدود خلسة، وفق تعبيره.

هذا وعبر بالرجب في تصريح لشمس آف آم، عن شديد فرحتهم بالتحقيقات والإيقافات في ملف التسفير إلى بؤر التوتر، لافتا إلى أنه ليس بالتشفي بل لتطبيق القانون.

واعتبر بالرجب ملف التسفير ملفا إقليميا وليس وطنيا فقط، مضيفا أن التحقيقات ستُجيب عن اسئلة العائلات الملتاعة من فقدان أبنائهم.

وأفاد انهم ومنذ سنة 2015 يطالبون بفتح ملف التسفير  لكن خلال العشرية السوداء السلط رفضت نظرا لتواجد بعض الأحزاب المعارضة لفتح ملف التسفير، وفق تعبيره.

هذا واعتبر بالرجب المساجين التونسيين في سوريا بمثابة الصناديق السوداء في ملف التسفير لانهم قادرين على الكشف عن الشبكات المتورطة، قائلا إنهم “شهود عيان”.

ويشار إلى أن العشرات من أولياء التونسيين العالقين في بؤر التوتر المنضوين تحت راية جمعية انقاذ التونسيين العالقين بالخارج، نفذوا وقفة احتجاجية، امس الثلاثاء، أمام القطب القضائي لمكافحة الارهاب، للمطالبة بإعادة أبنائهم العالقين وعائلاتهم إلى أرض الوطن ومحاسبتهم في تونس إن تطلب الأمر ذلك، وللبعث برسالة مساندة إلى القضاة لحثهم على التسريع في التعاطي مع ملف “شبكات التسفير”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا