الناطق باسم حزب آفاق تونس: “البرلمان القادم سيكون مكتب ضبط لرئيس الجمهورية”

0

المنبر التونسي (آفاق تونس) – أكد الناطق الرسمي باسم حزب آفاق تونس انس السلطاني، ان “البرلمان القادم سيكون بمثابة مكتب ضبط لرئيس الجمهورية”.

وأفاد السلطاني أن قرار مقاطعة الانتخابات القادمة هو موقف سياسي ومبدأ وليس تحيلا، تعقيبا منه على تصريحات رئيس حزب التحالف من أجل تونس سرحان الناصري الذي اعتبر كل مقاطع للانتخابات متحيل سياسي.

وقال  السلطاني في تصريح لشمس آف آم ، اليوم الثلاثاء في حصة ستوديو شمس، ان دستور قيس سعيد لم يحدد وظائف البرلمان وسيكون برلمانا صوريا.

وأفاد السلطاني أن البرلمان القادم سيكون دون صلاحيات وعند التشريع  السلطة لدى رئيس الجمهورية بالمصادقة او الرفض ، مضيفا ان الجمهورية الجديدة مسرحية سيئة الإخراج.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا