لأول مرة.. مهرجان المولد النبوي الشريف في نسخة دولية

0

المنبر التونسي (مهرجان المولد النبوي) – عروض صوفية ومعارض تجارية للصناعات التقليدية ومسابقات دينية وتنشيط لكافة ساحات المدينة، هي أبرز ملامح برنامج الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للمولد النبوي الشريف والاحتفالات الدينية بالقيروان، الذي أعلنت عنه الهيئة المديرة للمهرجان مساء الاثنين.

وينتظم المهرجان الذي سيكون لأول مرة منذ تأسيسه في نسخة دولية من 1 الى 9 اكتوبر 2022 تحت شعار “القيروان عاصمة المولد” وفق ما أفاد به رئيس الهيئة المديرة للمهرجان علي بن سعيد في تصريح ل”وات” .

وأضاف ان هذه الدورة تستهدف استقبال مليون ونصف زائر من الدول العربية والاسلامية مشيرا الى ان هذه التظاهرة أصبحت “تقليدا سنويا يساهم في تنمية المدينة ثقافيا سياحيا وتجاريا”.

وسيتم افتتاح المهرجان بتنظيم بوم ترويجي بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة يوم 1 اكتوبر يخصص للتعريف بالموروث الثقافي والحضاري للقيروان والترويج للصناعات التقليدية بالجهة من خلال جملة من المعارض والانشطة التي تسلط الضوء على المنتوجات القيروانية والحرف الاصيلة التي تميز الجهة.

فيما تنطلق الاحتفالات بمدينة القيروان يوم 2 وتتواصل إلى غاية يوم 9 اكتوبر القادم بالندوة الاسلامية الدولية التي تقام سنويا من قبل وزارة الشؤون الدينية وتحمل هذا العام شعار “المنهج النبوي في الارتقاء الكوني ورعاية البيئة” وقافلة للفرق الفلكلورية الشعبية تقوم بتنشيط الشوارع الرئيسية والمسلك السياحي بالمدينة إلى جانب العرض الصوفي”القبة” الذي سيعرض بساحة المغرب العربي.

ويتضمن برنامج الدورة الخامسة جملة من التظاهرات تجمع بين العروض الموسيقية المفتوحة والمعارض التي خصصت لمنتوجات الصناعات التقليدية والحرف ومسابقات تلاوة القرآن الكريم ومسابقة وطنية في رفع الآذان وعروض السلامية وتظاهرات رياضية وندوات ومحاضرات .

وسيتم تنظيم المعرض الوطني للحرف وعرضي الفوانيس الطائرة والمناطيد ومسابقة اعداد العصيدة فضلا عن مجموعة عروض موسيقية متميزة وطنية ودولية ستقام في الساحات العامة.

وتتضمن الاحتفالات بيوم المولد النبوي الشريف عروضا للسلامية بمقام أبي زمعة البلوي وتظاهرة الفروسية إضافة للخرجة القروية وخرجة ابداع وفنون والعرض الموسيقي الضخم “فاح السر” للفنان هادي عينينو وعدة عروض موسيقية وفنية هامة بالاضافة الى عدة معارض ومسابقات وندوات.

وتختتم التظاهرة بعرض للمناطيد الطائرة بمفترق الزربية يقام لأول مرة بالقيروان، كما سيتم تخصيص منطاد قار لتصوير العروض الكبرى في اطار الترويج السياحي لمدينة القيروان.

وتأتي هذه المبادرة من جمعية العلويني للتنمية والثقافة والجمعية التونسية للطيران. وتنتهي الفعاليات بعرض صوفي بعنوان “رقائق عربية في مدح البرية” بالمركب الثقافي أسد ابن الفرات بالقيروان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا