دار الصباح: الهياكل النقابية ترفض عرض المؤسّسة على التسوية القضائية

0

المنبر التونسي (دار الصباح) – أكّد كلّ من فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والنقابة الأساسية بـ”دار الصباح”، رفض قرار لجنة التصرف في الأملاك المصادرة، عرض “دار الصباح” على التسوية القضائية.

ودعت الهياكل المهنية، في بيان لها امس الثلاثاء، عقب اجتماع حضره ممثلون عن نقابة الصحفيين والجامعة العامة للإعلام والعاملون بالمؤسسة، رئاسة الحكومة، إلى “عدم المصادقة على قرار لجنة التصرف في الأملاك المصادرة عرض المؤسسة على التسوية القضائية، وتشريك الأطراف النقابية في تحديد مصيرها”، معتبرة أن هذا “القرار الخطير” يهدد مستقبل “دار الصباح” ومواطن الشغل بها.

كما دعت إلى “القطع مع الحلول الترقيعية، ووضع برنامج إصلاح هيكلي فعلي لإنقاذ المؤسسة”، بمشاركة الأاطراف النقابية ل”دار الصباح”، و”محاسبة كلّ من أساء التصرف في تسيير وإدارة المؤسسة”.

جدير بالتذكير أنّ صحفيي وعملة إذاعة “شمس آف آم”، كانوا قد عبّروا، بدورهم، أمس الإثنين، عن رفضهم القاطع، لقرار لجنة التصرّف في الأملاك المصادرة، المتعلّق بعرض هذه الإذاعة على التسوية القضائية، والذي لم تحسم فيه بعد رئاسة الحكومة، واعتبروه “قرارا مفاجئا، أحادي الجانب ولم يراع مكانة المؤسسة في الساحة الإعلامية ومواطن الشغل فيها”.

وعبّروا أيضا، وفق ما جاء في بيان صادر عن اجتماع عام عقده، الاثنين، فرع نقابة الصحفيين بإذاعة شمس آف آم، عن استغرابهم التام إزاء “عدم محاسبة من ساهم بصفة مباشرة أو غير مباشرة، في الوضعية المالية الصعبة التي وصلت إليها الإذاعة، مقابل تحميل بناتها وأبنائها، مسؤولية فشل الإدارات المتعاقبة، رغم تنبيه الهياكل النقابية بالإذاعة، في أكثر من مناسبة، إلى وجود شبهات سوء تسيير وسوء تصرف في المؤسسة”.

– وات –

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا