وزارة الخارجية: “قدر تونس الثبات والصمود والنجاح والتألق ولن ترضى لذلك بديلا”

0
المنبر التونسي (وزارة الخارجية) – اصدرت وزارة الخارجية اليوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2022، بلاغا على إثر نجاح القمة الثامنة عشرة للفرنكوفونية التي احتضنتها جزيرة جربة يومي 18 و19 نوفمبر 2022، في جميع مكوناتها السياسية والاقتصادية والثقافية والحضارية.
واضافت الوزارة: “قدر تونس الثبات والصمود والنجاح والتألق ولن ترضى لذلك بديلا”.. متوجهة بكل الشكر والامتنان لكل من ساهم في نجاح هذه القمة وإعلاء راية تونس.
وتقدم عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج باسمه الخاص ونيابة عن كافة إطارات وأعوان الوزارة، إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد بأصدق التهاني وأخلصها وأسمى عبارات الشكر على متابعته الحثيثة وتوصياته التي رافقت كامل مسار الإعداد للقمة في جميع تفاصيلها وهيأت بذلك جميع الظروف الملائمة لتنظيم القمة وتوفير كافة مقومات نجاحها على غرار ندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقيا التي احتضنتها بلادنا يومي 27 و28 أوت 2022.
كما اعرب وزير الخارجية عن تقديره للثقة التي وضعها سيادة رئيس الجمهورية في الدبلوماسية التونسية وجميع الكفاءات الوطنية من مختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية التي لم تدخر جهدا لتكون في مستوى هذا الاستحقاق الدولي الهام وإنجاحه بما يزيد من إشعاع تونس في مختلف فضاءات انتمائها.
واضاف إن ما أكد عليه رئيس الجمهورية في كافة مداخلاته أثناء أشغال القمة من التزام تونس الثابت بالمبادئ الكونية والقيم المشتركة ودعوته إلى تبني مقاربة إنسانية في معالجة جميع القضايا الدولية بما يعود بالنفع على الإنسان حيثما كان، لَيبرهن حرصَه على أن تكون بلادنا وفيّة لتقاليدها ولتعهداتها وموضع تقدير واحترام كبيرين من قبل جميع الشركاء يُشهدُ لها بالتميز والقدرة على كسب الرهانات مهما كانت التحديات.
واشار الى ان الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية ختمت مؤتمر القمة 18 للفرنكوفونية بالقول أنّ تونس لم تخيّب الآمال التي عُلّقت عليها كما لم تخيّب جربة تطلعات ضيوفها لتكون قمة جربة بالفعل قمة التغيير والتطوير النوعي في الفضاء الفرنكوفوني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا