معهد الدراسات العليا بتونس يقترح عالم افتراضي لأصحاب المبادرات (IHET)

0

المنبر التونسي (IHET معهد الدراسات العليا بتونس) – بمناسبة افتتاحه لمركز خاص بالبحوث والدراسات المعمقة، نظم معهد الدراسات العليا بتونس IHE يوم الخميس الفارط ندوة علمية تهدف الى التركيز على التكنولوجيات الحديثة المبتكرة ودورها في ادارة الاعمال وذلك  تحت اشراف العالم الجزائري صاحب اختراع أسرع آلة سكانيير في العالم، لطفي بالخير، بحضور عدد كبير من رجال الأعمال وأصحاب المؤسسات البنكية والاقتصادية. لمزيد من التفاصيل جمعنا لقاء بمؤسس المعهد، صلاح الدين حرارة.

  • ماهو الهدف من تنظيم هذه الندوة العلمية ؟

قبل أن نمر للحديث عن الهدف من تنظيم هذا اللقاء يجب أن نشير الى أن معهد الدراسات العليا بتونس تجمعه العديد من الشراكات والاتفاقيات مع جامعات من أمريكا وكندا وفرنسا وتونس ايضا، مما ساهم في انفتاحه على المنظومات التربوية المتطورة وطرق نجاحها. ولعل تواجد العديد من رجال الأعمال وأصحاب المؤسسات الخاصة و الأساتذة هو ترجمة للصورة الايجابية التي يحملها المعهد بفضل المجهودات التي بذلها منذ تأسيسه.

institut_des_hautes_etudes_a_tunis-inaugure-son-departement-de-recehrches-et-detudes-000

لنعود الى الهدف الأساسي الذي من قمنا أجله بتنظيم هذا الملتقى العلمي لنقول أننا قدمنا فيها بعض الحلول التي عمل عليها المعهد منذ عام في نطاق تحسين منظومة التعليم والطرق البيداغوجية تحت ادماج  التكنولوجيات الحديثة في المردودية وجودة التعليم مما يدر بالمنفعة على الاقتصاد الوطني عبر انشاء المؤسسات التربوية علاوة على خلق فرص تشغيلية جديدة.

  • ما الذي يطمح اليه المعهد عبر هذه البرامج الجديدة على المنظومة ا؟

في الحقيقة نحن نطمح الى تقديم الإضافة لمنظومة التربية والتعليم في بلادنا، ودورنا بالأساس تكميلي لا العكس. لهذا السبب اقترح المعهد خارطة طريق ارتكزت خطوطها على أولا: التصرف في إدارة الأعمال وحسن تسيير المؤسسة حيث ضبط آليات ترمي الى تطوير المنظومة وتعصيرها من خلال توظيف التجديد والابتكار. ثانيا: اقتراح عالم افتراضي يساعد الباحث او باعث المشروع على التعرف على جميع التفاصيل التي يحتاجها قبل انجاز مشروعه. ان هذه الآلية مهمة جدا لها اسهامات فعالة في تطوير الأفكار وترجمتها الى مشاريع ناجحة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا