مشاريع المحافظة على البيئة في المغرب تفوز بـ 36,000دولار أمريكي من برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة

0
  • منذ انطلاقته في الشرق الأوسط وتوسّعه ليشمل شمال أفريقيا، قدّم برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة دعمه لأكثر من 200 مشروع بقيمة تزيد عن 1.64 مليون دولار أمريكي          

المنبر التونسي (مشاريع المحافظة على البيئة) –  أعلنت شركة فورد موتور كومباني اليوم عن تقديمها منحة مالية بقيمة 36,000 دولار أمريكي لمشاريع المحافظة البيئة في المغرب في إطار برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة للعام 2016.

التثقيف البيئي

وحصلت مجموعة علم الطيور المغربية Gomac على منحة قدرها 12,000 دولار أمريكي لتمويل مشروع الحفاظ على آخر المواقع المائية الساحلية الطبيعية الهامّة بين منطقتي المحمدية والجديدة في المغرب. وتسعى المجموعة لرفع مستوى الوعي بأهمية البيئة الطبيعية في منطقة أهوار بوعزّة المائية، والمهدّدة حالياً بفعل توسّع النشاطات البشرية فيها.

البيئة الطبيعية

يسعى المهندس الزراعي عبد الرحمن أيت حمو للمحافظة على استخدام خلايا النحل التقليدية في المغرب، عبر تطويرها واستعمالها وفق الأساليب العضوية والطبيعية. ومع توجيهه الانتباه إلى الظاهرة الطبيعية المقلقة المتمثلة في تراجع أعداد النحل في المغرب، تمّ منح عبد الرحمن منحة 15,000 دولار أمريكي ضمن فئة البيئة الطبيعية، على أمل المساعدة في تحويل أسلوب تربية النحل في البلاد من الأسلوب التقليدي شبه العشوائي، إلى نموذج عضوي مبتكر، قد يكون له دور مستقبلي في المساعدة بزيادة أعداد النحل في المنطقة.

هندسة المحميات الطبيعية

وضمن المراكز الثلاثة الأولى، جاء المشروع المغربي للتخلّص من الأكياس البلاستيكية، وهو برنامج للتثقيف والتوعية موجّه للطلاب تُديره عائشة المتوكل، وحصل على منحة قدرها 9,000 دولار أمريكي؛ حيث يسعى المشروع، في نهاية المطاف، إلى التخلّص نهائياً من استخدام الأكياس البلاستيكية حفاظاً على البيئة.

وتم تقديم المنح من قبل جاك برنت، رئيس شركة فورد موتور كومباني في الشرق الأوسط وأفريقيا، وعبد الوهاب الناصري المدير العام لشركة سكاما المستورد والوكيل لسيارات فورد بالمغرب.

ومن جانب آخر، قدّم برنامج فورد للمحافظة على البيئة منحاً مالية للمشاركين الفائزين من الكويت، وقطر، ولبنان، ومصر، والمغرب وتونس بلغت قيمتها الإجمالية 120,000 دولار أمريكي.

ومع مرور 16 عاماً على انطلاقته، أصبح برنامج منح فورد واحداً من أكبر المبادرات المؤسسية من نوعها في المنطقة؛ حيث يسعى لتمكين الأفراد والمنظمات غير الربحية، الذين يتبرعون بالجهد والوقت للحفاظ على السلامة البيئية في مجتمعاتهم

شرح الصور: (من اليسار إلى اليمين)

صورة رقم 1: جاك برنت، رئيس شركة فورد موتور كومباني في الشرق الأوسط وأفريقيا، وعبد الوهاب الناصري المدير العام لشركة سكاما 

صورة رقم 2: جاك برنت، رئيس شركة فورد موتور كومباني في الشرق الأوسط وأفريقيا، براهيم بكاس من مجموعة علم الطيور المغربية Gomac، وعبد الوهاب الناصري المدير العام لشركة سكاما 

صورة رقم 3: جاك برنت، رئيس شركة فورد موتور كومباني في الشرق الأوسط وأفريقيا، مندوب عن عائشة المتوكل، وعبد الوهاب الناصري المدير العام لشركة سكاما 

حول شركة فورد موتور كومباني

فورد موتور كومباني هي شركة عالمية لصناعة السيارات وحلول النقل، تتخذ من ديربورن بميشيغان مقراً لها، ولديها نحو 201 ألف موظف و62 منشأة حول العالم. وتتركز أعمال فورد بصورة رئيسية حول تصميم وتصنيع وتسويق وخدمات مجموعة فورد الكاملة من السيارات والشاحنات والسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات، إضافة إلى سيارات لينكون الفاخرة. ولتوسيع نطاق عملها، تعمل فورد بقوةٍ على استكشاف الفرص الواعدة في القطاع من خلال الإستثمارات في منظومة السيارات الكهربائية  والسيارات ذاتية القيادة حلول النقل. كما تؤمن الشركة خدمات مالية من خلال شركة فورد موتور كريديت. وللمزيد من المعلومات حول فورد ومنتجاتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.corporate.ford.com

أما بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، فيعود تاريخ فورد فيها إلى حوالى 60 عاماً. ويعمل وكلاء فورد المحليون في المنطقة من خلال أكثر من 155 منشأة ومركزاً للسيارات في المنطقة وهم يوظّفون ما يزيد عن سبعة آلاف موظف، معظمهم من المواطنين العرب. لمزيد من المعلومات حول فورد الشرق الأوسط يرجى زيارة الموقع www.me.ford.com  

كما تعتبر شركة فورد الشرق الأوسط من الشركات الرائدة في مجال المواطنة المؤسسية في المنطقة من خلال ثلاثة برامج قائمة حالياً وهي: برنامج "منح فورد للمحافظة على البيئة" وحملة "محاربات بروح وردية" للتوعية بمرض سرطان الثدي، وبرنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا