ألمانيا ترفض الإفراج المبكر عن مسنة 91 عاما لهذا السبب

0

المنبر التونسي (المانيا)- قررت محكمة ألمانية عدم الإفراج المبكر عن امرأة من النازيين الجدد عمرها 91 عاما حكم عليها بالسجن عامين لإنكارها الهولوكوست.

كانت أورسولا هافربك قد أدينت من محكمة في بلدة فيردن شمال ألمانيا في 2017 بالتحريض، وبدأت قضاء عقوبة السجن عامين العام الماضي.

وأكدت هافربك مرارا أن معسكر أوشفيتز كان معسكرا للعمل فقط. وأدينت عدة مرات لكنها تمكنت من تجنب السجن بسبب الطعون التي تستغرق وقتا للنظر فيها. ورفضت أعلى محكمة في ألمانيا طعنها على إدانتها من محكمة فيردن.

ومن المعتاد في ألمانيا إطلاق سراح المساجين الذين يقضون ثلثي فترة عقوبتهم. لكن وكالة الأنباء الألمانية نقلت أن محكمة الولاية في بيلفيلد، حيث تسجن هافربك، قالت الأربعاء إنها قررت عدم الإفراج عن هافربك في جانفي. ولم تقدم حيثيات وأسباب لقرارها.

وتنتهي فترة عقوبة هافربك في نوفمبر المقبل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here