عشر سنوات سجنا لتونسي بتهمة تصنيع قنبلة سامة

0

المنبر التونسي (قنبلة سامة)- قضت محكمة دوسلدورف العليا بولاية شمال الراين فيستفاليا غربي ألمانيا اليوم الخميس بالسجن عشرة أعوام على أحد المتطرفين الإسلاميين، تونسي الجنسية (31 سنة) لثبوت تهمة قيامه بتصنيع قنبلة تحتوي على مادة الريسين البيولوجية السامة.

 وقال متحدث باسم الادعاء الاتحادي لوكالة الأنباء الألمانية: “هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اتهام شخص في ألمانيا بالتحضير لهجوم باستخدام مواد الحرب البيولوجية”.

  وأعد الرجل، الذي تم الاكتفاء بتسميته سيف الله هـ. بموجب قوانين الخصوصية الألمانية، السلاح البيولوجي في حي مكتظ بالسكان في مدينة كولونيا وعلى مقربة من أطفاله.

 واختبر الرجل الريسين الذي صنعه، على فأر تجارب وأجرى اختبار تفجير في مكان خال، كما بايع أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش السابق، الذي لقي حتفه في عملية للجيش الأمريكي العام الماضي، وتلقى تعليمات بصنع القنبلة من جهاديين آخرين، بعد أن حاول عبثا الانضمام إلى صفوف التنظيم للقتال في سورية، بحسب المتحدث باسم الادعاء الاتحادي.

  وبينما اعترف بصنع القنبلة، نفى الرجل أنه خطط لشن هجوم في ألمانيا، وزعم أنه لم يرد إلا اكتساب المهارات من أجل أنشطته المستقبلية في تنظيم داعش.

 وتواجه زوجته الألمانية، التي أطلق عليها ممثلو الادعاء اسم ياسمين هـ.، أيضا اتهامات، حيث تردد أن الزوجين عملا معا على صنع القنبلة، بهدف قتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص. وتم القبض عليهما في 13 جوان 2018.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here