خولة السليماني ترد على الهايكا بخصوص قلب الذيب

0

المنبر التونسي (قلب الذيب) – علقت منتجة مسلسل قلب الذيب خولة السليماني على توجيه الهايكا للفت نظر للقناة الوطنية بسبب مسلسل قلب الذيب حيث اعتبرت ان لقطة حلقة أمس التي جسدت تعذيب رجال المقاومة لمستوطن فرنسي واستئصال عضوه التناسلي هي محاولة للاساءة للحركة الوطنية والمقاومة حتى لو كانت ردة فعل انتقامية.

كما اعتبرت ان اضافة عبارة ان العمل الدرامي لا يمت للواقع بصلة في الجينيريك هو دليل على شعور القناة الوطنية بالاحراج، وكان عليها اعادة تركيب بعض المشاهد بما انها امتلكت صفة منتج.

واكدت خولة السليماني أن العمل درامي لا غير ولا يتعمد الاساءة الى اي طرف وهو يجسّد سيناريو رواية درامية قريبة من احداث فترة الاستعمار.

واضاقت ان بعض اللقطات تعتبر عادية مقارنة بلقطات في مسلسلات أخرى، وفق مصادر إخبارية.

ووجهت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري لفت نظر لمؤسسة التلفزة التونسية العمومية بخصوص مسلسل “قلب الذيب” الذي يتم بثه على قناة “الوطنية الأولى”.

وقالت الهايكا ف بيانها إن ”المسلسل المذكور إحتوى على لقطات مسيئة للحركة الوطنية والمقاومة المسلحة ضد المستعمر الفرنسي وقد استفحل ذلك خاصة في الحلقة العاشرة حيث تم عرض عملية تعذيب لمستوطن فرنسي بينما كانت والدته محتجزة بغرفة مجاورة تستمع لصراخ ابنها ثم تصاعدت عملية التعذيب الى حد استئصال عضوه التناسلي وكان ذلك في إطار عملية انتقام لفتاة تونسية قام سابقا باغتصابها”.

وأضافت الهيئة أن أنها تعتبر أن العبارة التي أضيفت في “جينيريك” بداية المسلسل منذ الحلقة الرابعة والمتمثلة في “هذا العمل درامي ولا يمت للواقع بصلة” هي نتاج للإحراج الذي لحق بالتلفزة التونسية وكان يفترض أن تلجأ، باعتبارها المنتج لهذا العمل، إلى إعادة تركيب بعض المشاهد حتى تتناسق مع التزامات الإعلام العمومي ووظائفه، وهو ما جعلها، مع الأسف، تنخرط في عملية تبرير غير مبررة بحثا عن مخرج صوري مفاده أن هذا العمل يندرج ضمن جنس أعمال “الفنتازيا الدرامية”

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here