تشفت في وفاة الناشطة حليمة معالج بالكورونا.. نقابة الصحفيين تُطالب الصحفية “بثينة قريعة” بالإعتذار

0

المنبر التونسي(بثينة قويعة) – أثارت تدوينة الصحفية بالإذاعة الوطنية بثينة قويعة جدلا كبيرا بسبب تشفيها في وفاة الناشطة السياسية حليمة معالجة بفيروس كورونا، حيث عبر نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي عن غضبهم واستنكارهم لتدوينة الصحفية المذكورة وصل إلى حدّ المطالبة بطردها من الإذاعة.

ونشرت لجنة أخلاقيات المهنة بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين
بيانا حول تدوينات الصحفية بثينة قويعة التي قالت إنها تتعارض مع أخلاقيات المهنة واستنكرت ما نشرته الصحفية على صفحتها الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي،
من تجاوزات لأخلاقيات المهنة الصحفية وبث خطاب كراهية و”تشفي” في وفاة الناشطة السياسية حليمة معالج بفيروس كورونا، وما تبعها من موجة تنديد لما أتته الصحفية ولمؤسستها الإذاعة التونسية ولمهنة الصحافة.
ونددت لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بخطاب الصحفية بثينة قويعة على مواقع التواصل الاجتماعي الذي يسيء لأخلاقيات المهنة ويمس من نبل مهنة الصحافة والذي لا يمثل بأي حال من الأحوال الصحفيين التونسيين ورسالتهم النبيلة، ودعتها إلى سحب تدوينتها وتقديم اعتذارها .
كما ذكّرت الصحفيين بقواعد أخلاقيات العمل الصحفي داخل المؤسسة وخارجها والتعريف بالنظام الداخلي للنقابة واتخاذ التدابير والعقوبات المنصوص عليها به في خصوص التدوينات المخلة بأخلاقيات المهنة الصحفية، وعدم التردد في تطبيق القانون على كافة منظوري النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.
وأشارت إلى أن الخطأ الذي ارتكبته الصحفية بثينة قويعة لا يبرر الهجمة التي تتعرض لها على مواقع التواصل الاجتماعي، مما قد ينجر عنه اي تهديد لسلامتها الجسدية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here