المجلس الإسلامي الفرنسي: الإساءة للرسول ليست حرية تعبير

0

المنبر التونسي(المجلس الإسلامي الفرنسي) – أكّد رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي محمد موسوي أن نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد وعرضها في المدارس والجدران يعتبر أمرًا غير صائب وليس “حرية تعبير”.
 
وشدد موسوي في تصريحات لإذاعة “فرانس إنفو”، على وجود طرق اخرى لشرح حرية التعبير للأطفال، وعلى ضرورة مراعاة الاحترام المتبادل في الحريات.
 
وقال:” عرض هذا (رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد) للأطفال من أجل تعليمهم حرية التعبير ليس حلًا صائبًا، ولا “حرية تعبير”.
 
وأعرب موسوي عن استغرابه من تصريح وزير الداخلية جيرالد درمانين حيال انزعاجه من وجود أقسام خاصة للمنتجات “الحلال” في المحال التجارية، قائلًا: “من الغريب استخدامه لهذه العبارة في مناخ يسوده الحديث عن الإرهاب”.
 
وأشار إلى أنه لا يمكن إنكار وجود مناخ معاد للمسلمين في فرنسا، وأنه ليس من الصحيح أيضًا القول إن فرنسا معادية للإسلام وأن المسلمين في البلاد مضطهدون.
 
وأمس الإثنين دعا الرئيس التركي، شعب بلاده إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، على خلفية دعوات فرنسية لمقاطعة المنتجات التركية.
 
وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم شكلت تطاولًا على مكانة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني.
 
والأربعاء الماضي، قال ماكرون في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية” (المسيئة للإسلام)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here