د.بوجدارية: أكبر حلقات عدوى كورونا تحدث في وسائل النقل العمومي

0

المنبر(كورونا) – اعتبر رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة، الدكتور رفيق بوجدارية، بأنه في صورة ارتفاع نسبة المواطنين الذين يرتدون الكمامات من 40% حاليا إلى حدود 80% مع احترام التباعد الجسدي وقواعد الوقاية الصحية، فإنه بإمكان البلاد الخروج من أزمة وباء كوفيد – 19.

وأشار بوجدارية، أن تونس بإمكانها الخروج بأخف الأضرار من أزمة كورونا دون الحاجة إلى تطبيق الحجر الصحي الشامل، موضحا أن نتائج الدراسة التي صدرت مؤخرا و التي أظهرت بأن 49.1 % من التونسيين يرون أن انتشار فيروس كورونا المستجد بهذه الصفة جاء نتيجة مؤامرة دولية، أمر مضحك ومخيف في نفس الوقت، معتبرا أن المشكل اتصالي بالأساس، محمّلا المسؤولية لكل المسؤولين في الدولة ومنظمات المجتمع المدني، وداعيا السلطات التونسية بتغيير استراتيجيتها الاتصالية.

وفي تعليقه على تفاصيل حالة طوارئ الصحيّة التي كان قد دعا لتطبيقها مؤخرا ، على خلفية خطورة الوضع الصحي وارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، أكد الدكتور بوجدارية، على ضرورة مقاومة الوباء كأولوية وطنية يخصص لها الموارد المالية والبشرية الكافية، لافتا إلى أن جميع المستشفيات التونسية تعاني العديد من المشاكل والنقائص وتحتاج إلى تعزيز الإطار الطبي وشبه الطبي في مواجهة كورونا.

ودعا بوجدارية ، في حواره مع قناة نسمة، مساء الاثنين، إلى تدعيم أقسام الإنعاش وتوفير أكبر عدد ممكن من تجهيزات التنفس الاصطناعي بالمؤسسات الصحية، إضافة إلى تطبيق الحجر الصحي الموجه على كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

في ذات الاطار، قال بوجدارية أن تكلفة توزيع الحكومة للكمامات بالمجان على الاسر والعائلات ضعاف الحال أقل كلفة من اقامة المرضى بالمستشفيات ، وفق قوله، مشيرا إلى أنّ أكبر حلقات العدوى بفيروس كورونا اليوم تحدث في وسائل النقل العمومي داعيا الحكومة إلى تعزيز أسطول النقل واعادة جدولة أوقات العمل للحد من الاكتظاظ، وفق تقديره.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here