الناصفي: مخلوف يمعن في اهانة النواب..وأقواله ترتقي إلى التجريم

0

المنبر التونسي(حسونة الناصفي) – عبرت كتلة الاصلاح في بيان صادر عنها الخميس ممضى من رئيسها حسونة الناصفي ، عن “تنديدها الشديد و رفضها القاطع لما صدر عن النائب سيف الدين مخلوف في تدوينة نشرها على صفحته بالفيسبوك”، معتبرة” انها تحريض على نواب الشعب ومسّ من اعتبارهم وقذف لهم”.

جاء ذلك إثر “ما أقدم عليه النائب سيف الدين مخلوف من خلال كتابة ونشر تدوينة على صفحته الفايسبوكية وما تضمنته من عبارات تمسّ من القيمة الاعتبارية لمكتب البرلمان وقدح وذمّ في عدد من زملائه النواب ذاكرا إياهم بالاسم ووصفهم بأبشع النعوت على خلفية اتخاذ مكتب مجلس نواب الشعب لقرار إدانة سلوكه و خطابه تجاه إحدى زميلاته و اعتباره مسّا بحقوق المرأة و قيم المساواة وما تولّدت عنه لفداحته من إدانات من منتظمات برلمانية دولية”، وفق البيان.

واكدت الكتلة، تضامنها الكامل مع النائب الثاني لرئيس المجلس وأعضاء مكتب المجلس المستهدفين لما لحقهم من عنف لفظي وتهجّم وصفته ب” غير أخلاقي وينمّ عن درجة الحقد المبطّنة لدى صاحبها وإمعانه المتواصل في ترذيل أساليب العمل النيابي المسؤول”
كما اكدت،”أَنّ تعمد النائب المذكور الإمعان في اهانة نواب الشعب والتحريض عليهم وإصراره على الاعتداء عليهم بأقوال وكتابات ترتقي إلى مرتبة التجريم القانوني المستوجب للمؤاخذة والعقاب” .

واعتبرت أن “أقوال هذا النائب وتصرفاته لا يمكن إلا أن تساهم في تشنّج الأجواء داخل البرلمان وخارجه لما فيها من اعتماد على العنف والتحريض في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد إلى حالة وعي حقيقية بخطورة المرحلة وانعكاساتها وضرورة أن تلعب كل الأطراف الدور المناط بعهدتها في كنف الاحترام والمسؤولية”.

واهابت كتلة الاصلاح ،برئاسة مجلس نواب الشعب ومكتبه ،اتخاذ موقف حاسم من هذه التجاوزات الخطيرة وتحميل صاحبها وكل من يتعمد التغطية عليها مسؤولية تبعاتها وما تمثله من خطر على المسار الديمقراطي وما تنذر به من عنف سياسي”، وفق البيان .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here