فظيع:تحرشّ جماعي لفتاة في المترو رقم 2

0

المنبر التونسي(تحرش) – تعرضت صباح اليوم، الخميس 5 نوفمبر 2020، فتاة داخل المترو 2 خط تونس – اريانة، الى تحرشّ جماعي من قبل 5 منحرفين وفق شاهدة العيان، شيماء الجبالي.
وروت شيماء في تدوينة على حسابها الخاص على الفايسبوك تفاصيل الواقعة، حيث سمعت بكاء قادم من جهة أحد الأبواب وسط سكوت رهيب من قبل الركاب، لتكتشف مشهدا مريبا وفق تعبيرها: 5 شبان تتوسطهم فتاة تأنّ وتبكي… الواقعة كانت تحرّش جماعي من قبل منحرفين بها …
وفي ما يلي نص التدوينة:

كابوس جديد في مترو عدد 2 هذا الصباح :

المترو كان معبي و بما انني نطلع من terminus صار و شديت بلاصة بحذا اخر باب ..
المترو بدا يمشي و تلهيت في تاليفوني و نخنتب في حاجة في الكنش الصغير ..
حتى لين نسمع مرتين و الا ثلاثة في بكاء خافت جدا ..
دورت عيني يمين و يسار في مجال النظر متاعي ما لقيت شي ..
في شطر الثنية لتونس سمعت
” لاا اماان هاني ساكتة هاني ساكتة ”
وقتها درت و نشوف في برشا ناس و باقي مانيش عارفة الصوت منين ..
فرغت البلاصة اللي قدامي قعد فيها راجل كبير و بنتو واقفة بحذاه .. لاحظو اللي انا نلوج على الصوت .. و بعينيهم اشارولي لورايا .. من غير حتى حركة اخرى ..

درت ورايا .. نلقا حضبة ..خمسة اولاد .. طول و خشن عاملين سور على طفلة تقريبا معادش تظهر في وسطهم …
متركنين بيها وين الباب .. مغطيينها لدرجة انها ما تتراش ..

سئلت شفما ياخي منين جاي البكاء !!

جاوبني واحد فيهم بالحرف :
” شد بلاصتك و سكر فمك ”

وقتها اتأكدت الي فما حاجة و خايبة برشا ..
بالوقت ردة فعلي اني نعمل شوهة و نعيط و نلم الناس باش تتدخل معايا ..

دوب صار شوية حس في المترو الطفلة ولات تعيط ..
ابعدني سيبوني و تدز فيهم باش تتحرك ..
الطفلة وجهها ازرق من البكاء و تقريبا النفس مسدود عليها ..

قعدناها و هي تبكي و حاولنا نهديوها..

في الاثناء العصابة هاذي قعدت تسب في الناس ..
و تقول ما عملنالها شي و تربرب و تخوف في العباد ..
حتى لين واحد فيهم جبد دبوزة صغيرة من جيبو
( يدور بينا حد **** نحرقلو وجهو )
و في محطة فلسطين هبطو من المترو و مشاو يجريو ..

تتخيلو انسانة دايرين بيها 5 عجولة في مترو ..
حاصرينها بيناتهم و هي تبكي و ترعش بالسكات ..

مشهد بشع جدا الحقيقة و ما يتنساش ..

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here