وفاة قاضية بكورونا: “جمعية المحامين الشبان” تطالب بمقاضاة المصحة

0

المنبر التونسي(جمعية المحامين الشبان) – حملت الجمعية التونسية للمحامين الشبان، في بيان اليوم الجمعة 13 نوفمبر 2020، الحكومة ووزارة الصحة مسؤولية وفاة القاضية سنية العريضي بعد إصابتها بكوفيد-19 ورفض معالجتها في إحدى المصحات الخاصة، وطالبت السلط المعنية بفتح بحث تحقيقي في الغرض وتتبع كل المتورطين.
واعتبرت الجمعية هذه الحادثة  جريمة الإمتناع المحضور على معنى الفقرة الثانية من الفصل 2 من القانون عدد48 لسنة 1966 المتعلق بجريمة الإمتناع المحضور وإعتداء سافرا على مرفق العدالة بوصفه ركيزة من ركائز الوطن وتنكيلا بالكفاءات الشابة.
كما تدعو كافة مكونات المجتمع المدني إلى التنسيق العاجل من أجل تنظيم جملة من التحركات تنديدا بالممارسات المشينة التي تنتهجها المصحات الخاصة من ابتزاز وتنكيل بالمواطنين التونسيين.
وتدعو الجمعية إلى مراجعة عميقة داخل مرفق الصحة خاصة ما تعلق بتدهور أوضاع الصحة العمومية مقابل تغول المصحات الخاصة خدمة لرؤوس الأموال على حساب المصلحة الوطنية.
وأعلنت الجمعية التونسية للمحامين الشبان تكوين لجنة قانونية تعهد لها مهمة مقاضاة المشرفين على المصحة الخاصة. 
وفقدت الأسرة القضائية، اليوم، القاضية سنية العريضي إثر إصابتها بفيروس كورونا، وبعد رفض مصحة خاصة في نابل إستقبالها ومعالجتها دون الحصول على مبلغ 30 ألف دينار كضمان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here