قمة العشرين تقرر تخفيف ديون الدول الفقيرة

0

المنبر التونسي (قمة العشرين) – أقر زعماء دول مجموعة العشرين، الأحد، خطة لتمديد تجميد مدفوعات خدمة الدين المستحقة على الدول الأكثر فقرا حتى منتصف عام 2021، واعتماد نهج مشترك للتعامل مع مشكلات الديون بعد ذلك الموعد، وسط دعوات للدول الغنية لخفض ديون الدول الفقيرة.

وجاء في البيان الختامي لقمة العشرين، برئاسة السعودية “نلتزم بتطبيق مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين، ويشمل ذلك تمديدها إلى شهر يونيو/حزيران 2021، حيث تسمح المبادرة للدول المخولة بالاستفادة منها في تعليق مدفوعات خدمة الدين للجهات المقرضة الثنائية الرسمية، ونرحب بالتقدم المحرز فيها حتى الآن”.

وساعدت مبادرة مجموعة العشرين لتخفيف أعباء الديون عن 46 دولة على تأجيل مدفوعات خدمة الدين في 2020 بقيمة 5.7 مليارات دولار.

ويبلغ عدد الدول المستحقة لذلك التأجيل 73 دولة، وتتيح المبادرة ما يصل إلى 12 مليار دولار لتلك الدول.

ودعت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، الأحد، إلى التنفيذ الفوري والفعال لإطار العمل الجديد لمجموعة العشرين، الذي طُرح لمساعدة الدول الأشد فقرا في تخفيف أعباء ديونها على نحو دائم؛ لكنها أكدت أن دولا أخرى بحاجة للمساعدة أيضا.

وأضافت جورجيفا، في بيان، عقب كلمة أمام زعماء المجموعة “ينبغي علينا أيضا مساعدة الدول غير المدرجة في إطار العمل على معالجة نقاط الضعف المرتبطة بالديون؛ إلى أن تصبح اقتصاداتها أكثر مرونة”.

وفي ختام القمة، قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان “وفرنا 14 مليار دولار لتخفيف أعباء الديون على البلدان الأكثر عرضة للخطر، من خلال مبادرة تعليق خدمة الديون، والتي يزيد عدد سكانها عن مليار شخص”.

وذكر خلال إلقاء البيان الختامي “تم توفير أكثر من 300 مليار دولار من خلال بنوك التنمية، وصندوق النقد الدولي، والبنك الدولي التي تعمل مع مجموعة العشرين لمساعدة البلدان الناشئة وذات الدخل المنخفض”.

وتابع “قمنا بضخ ما يزيد عن 11 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي لدعم الشركات وحماية سبل العيش للأفراد، ويعد ذلك إسهاما غير مسبوق من قبل مجموعة العشرين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here