الفنانة روضة عبد الله تتهم مهرجان الأغنية بقلة الحرفية‎

0

المنبر التونسي (روضة عبد الله) – نشرت الفنانة روضة بن عبد الله تدوينة على صفحتها على فايسبوك مفادها أن مهرجان الأغنية التونسية أقصاها من مسابقتين بعد أن تم نشر القائمة النهائية للأغاني المشاركة في المهرجان.

وعبرت روضة في تدوينتها عن سخطها معللة ذلك بعدم انسجام تمشي المهرجان مع المنطق حيث تم التراجع عن مشاركتها بعد أن تم نشر القائمة بناء على نظام داخلي لم يتم التطرق له أبدا عند الدعوة لتقديم الترشحات. مما يجعل الاستغناء عن الأغيتين “دانة” و”يا وليدي” باطلا.

وقالت الفنانة كذلك أنها تخشى أن يكون اقصاؤها من المهرجان مبنيا على تشف وتصفية حسابات.
وفي ما يلي نص التدوينة:

هكذا يُعامل الفنان والمبدع!

لقد تم حجب اغانيا “دانة” و “ياوليدي”  من المشاركة في مسابقتين ضمن مهرجان الأغنية بتعلة أنهم اغان “متداولة”! هذا القرار كان مبني على أساس تقديمي لدانة في عروضي الموسيقية، ووجود مقطع من يا وليدي في أحد البرامج التلفزية! قرار او كما سمته ادارة المهرجان وبكل استسهال وقلة حرفية “تغييرات” هو قرار مبني على منطق الإقصاء والتعطيل لكل شخص يحاول ايقدم أحسن ما عندو!

علما وانو الزوز اغاني تحصلتا على أحسن عدد في لجان الفرز والفاهم يفهم!

خلينا في البداية نفهموا شنوة معناها أغنية “متداولة” وحددولنا مفاهيمكم اللي تدار حسب مقاسكم!
من ناحيتي لم يتم تسويق وتوزيع هذه الأغاني بشكل رسمي على قناتي الخاصة بيوتيوب او على المنصات ولاحتى تصويرها! غنيتها في مهرجان او دندنت منها في برنامج وين المشكل؟ اتحبونا نجتروا اغاني غيرنا!
كان عليكم ومنذ البداية نشر القانون الداخلي اللي تحكيو عليه واحنا عمرنا ما ريناه وتتحملوا مسؤوليتكم في ذلك وفي عدم نشره!

ماهكذا يدار المهرجان بإدارة مرتعشة وقرارات مرتجلة وتهرب من تحمل المسؤولية كاملة وخاصة بعد إعلان النتائج! التثبت والمراجعة والتدقيق اللي تحكيو عليهم تتم قبل الفرز وليس بعد اصدار النتائج! ماهكذا نحترم اعمال اللجان التي قيمت واختارت لتضربوا في الأخير بقراراتها عرض الحائط! ماهكذا نحترم انفسنا ونحترم الفنانين المشاركين ومعنوياتهم ونقدر مجهودهم بمجرد عدم كسبكم للحرفية اللازمة!

ايحبونا كي تتلحن غناية يا حبذا اتخبيها في القجر وعمرك ما اتغنيها لييييين يرجع مهرجان الأغنية!

خوفي ان يكون هذا القرار مبني على منطق التشفي  وتصفية حسابات واصدقائي المقربين يعرفو معنى كلامي هذا وقصدي على شكون!

خوفي اكثر من ان يكون هذا القرار بإقصاء “ياوليدي” لأنها أغنية تدين وبشدة تجار الدين وان تقلق مضاجعكم وكراسيكم!

شكرا لكل من قضى وقته صباحا ومساأ بين كلوارات المهرجان ليتم إقصائي! لم نسمع لكم جملة موسيقية!
يا خيبة المسعى!

لا أمل فيكم! ولا في مستقبل الأغنية التونسية بيكم!

واليوم عرفت علاش كان امقلقكم أيام قرطاج الموسيقية!

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here