سفير الاتحاد الأوروبي: الأزمة السياسية في تونس أمر مؤسف

0

المنبر التونسي (سفير الاتحاد الأوروبي) – قال سفير الاتحاد الأوروبي بتونس ماركوس كورنارو، إنه بالنظر إلى الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تونس، فإن البلد لا يحتمل المزيد ويستوجب عقلية مسؤولة من الجميع وسيكون الأمر خطيرا في حال تم اللجوء إلى الشارع والاحتكام إليه”.

وأضاف السفير، في مقابلة مع جريدة ”الصباح” نشرته في عددها الصادر اليوم الأحد 21 فيفري 2021، ”الأزمة السياسية الراهنة أمر مؤسف في تداعياتها الاجتماعية ولكن لا تأثير لها في مجال الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، هذا موقفنا وهو موقف البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء، موقفنا واضح بشان دعم تونس”.

من جهة أخرى، أكد ماركوس كورنارو ، أن تونس بلد له تاريخ وله قدرات وإمكانيات اقتصادية وسياحية وثروات فلاحية وموارد الطاقة ولديه كل الإمكانيات للإقلاع بتعزيز إصلاح المؤسسات العمومية واستعادة التوازن واقتناص الفرص التي لم يتم حتى الآن الانتباه لها في مجال المنافسة والإنتاجية وفي مجال الديموقراطية حتى يستفيد من ذلك أوسع شريحة ممكنة من التونسيين.

وتابع ”نفهم أن التحول الديموقراطي ليس أمرا سهلا وآمل أن تكون تونس قادرة على الخروج من هذه الأزمة خلال عام والتونسيون لهم كل الإمكانيات للخروج مما هم فيه”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here