تعزيزات أمنية مكثفة بشارعي بورقيبة ومحمد الخامس تزامنا مع مسيرتي النهضة وحزب العمال

0

المنبر التونسي (تعزيزات أمنية مكثفة) – شهد شارعا الحبيب بورقيبة ومحمد الخامس بالعاصمة انتشارا مكثفا للوحدات الأمنية وتركيز حواجز حديدية لمنع المتظاهرين من النفاذ إلى شارع الحبيب بورقيبة، وذلك في اطار اجراءات امنية احترازية تزامنا مع تنظيم مسيرتين منفصلتين لكل من حركة النهضة وحزب العمال.

وقد تم غلق كل المنافذ المؤدية الى شارع الحبيب بورقيبة وبعض الانهج المؤدية الى شارع محمد الخامس مع غلق مجموعة من المحلات التجارية والمقاهي تحسبا لاعمال شغب محتملة رغم التعزيزات الامنية المكثفة المتواجدة ايضا بالانهج الفرعية بالعاصمة.

وقد تم تحويل وجهة المارة من شارع الحبيب بورقيبة الى شارع باريس مما اضفى عليه حركية كبرى، والسماح فقط لبعض المارة للنفاد اليه بعد تفتيشهم والتثبت من هوياتهم، الى جانب توقف حركة الميترو الخفيف المتجهة من محطة الجمهورية الى محطتي برشلونة وتونس البحرية.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء اليوم السبت ان هذه الإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية تمت على أساس معيار وحيد وهو الوقوف على مبدأ الحياد تجاه كل الأطراف في مثل هذه المناسبات على غرارالاجراءات التي تم اتخادها في المسيرة التي انتظمت يوم 6 فيفري 2021 بالعاصمة في الذكرى الثامنة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد مشيرا الى ان هذه الترتيبات تتنزل في إطار تاطير التحركات الاحتجاجية لتحافظ على طابعها السلمي خاصة وانها حق مكفول بالدستور.

واضاف الحيوني ان هذه الاجراءات تهدف أساسا للمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة والمنشآت الحساسة وضمان سلامة المواطن الى جانب التوقي من كل التهديدات ذات الصبغة الإرهابية والإجرامية المحتملة و التي قد تهدد امن وسلامة البلاد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here