تلوث مياه سد سيدي سالم: الصوناد تُوضّح..

0

المنبر التونسي (سد سيدي سالم) – علقت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه على ما تم تداوله حول الوضع البيئي على مستوى وادي باجة إحدى روافد سد سيدي سالم، مؤكدة أن التزود من هذه المياه يتم انطلاقا من قنال مجردة الوطن القبلي، الذي تجمع فيه مياه أهم سدود الشمال وتشرف عليه شركة استغلال قنال وأنابيب مياه الشمال.

وأشارت الشركة إلى أن عملية معالجة المياه الخام عبر 8 مراحل أساسية تتمثل في :

*   التصفية الأولية

*   التعقيم الأولي

*  التخثير

*    التكثيف

*    الترسيب

*   الترشيح

*  التعقيم النهائي قبل ضخ المياه باتجاه خزانات التوزيع

*  استعمال تقنية إذا لوحظ ارتفاع في نسبة المواد العضوية في المياه الخام.

وطمأنت الصوناد حرفاءها في هذا الصدد، مؤكدة سلامة المياه المنتجة في كافة مركبات المعالجة ومطابقتها للمواصفات التونسية وهي حريصة كل الحرص على المتابعة اليومية لسلامة المياه الموزعة والتدخل الحيني عند الاقتضاء، حسب ما جاء في نص البلاغ.

وفي ما يلي نص البلاغ: 

تبعا لما تم تداوله ببعض وسائل الإعلام وعلى صفحات التواصل الاجتماعي حول الوضع البيئي على مستوى وادي باجة إحدى روافد سد سيدي سالم تفيد الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بما يلي:
بمقتضى اتفاقية تبرم كل ثلاث سنوات توفر شركة استغلال قنال وأنابيب مياه الشمال (SECADNORD)الحاجيات من المياه الخام للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه لتزويد حرفائها بمناطق تونس الكبرى، الوطن القبلي، والساحل وصفاقس وذلك بعد معالجتها طبقا للتقنيات والأساليب المعتمدة بكافة بلدان العالم.

ويتم التزود من هذه المياه انطلاقا من قنال مجردة الوطن القبلي، الذي تجمع فيه مياه أهم سدود الشمالوتشرفعليه شركة استغلال قنال وأنابيب مياه الشمال،عبر مأخذين (Prise d’eau) الأول على مستوى منطقة العقبة لتزويد مركب المعالجة بغدير القلةبطاقة إنتاج600 ألف م3/اليوم والثاني على مستوى منطقة بلي بولاية نابل لتزويد مركب المعالجة ببلي بطاقة انتاج400 ألفم3/ اليوم.

وتمر عملية معالجة المياه الخام عبر المراحل التالية:

    التصفية الأولية (Dégrillage).
    التعقيم الأولي(Désinfection initiale)
    التخثير(Coagulation)
    التكثيف(Floculation)
    الترسيب(Décantation)
    الترشيح(Filtration)
    التعقيم النهائي قبل ضخ المياه باتجاه خزانات التوزيع(Désinfection finale) .
    استعمال تقنية (Charbon Actif)إذا لوحظ ارتفاع في نسبة المواد العضوية في المياه الخام.

وتتم مراقبة المياه الخام على مستوى مدخل المركبين من طرف المصالح المختصةبالشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بإجراء التحاليل يوميا. كما يتم إجراء هذه التحاليل خلال كل مراحل المعالجة إلى حين ضخ المياه المنتجة إلى خزانات التوزيع المتواجدة بمختلف المناطق المعنية.

وقد تم سنة 2020 إجراء 21293 تحليل بمركب معالجة المياه بغدير القلةو1472تحليل بمركب معالجة المياه ببلي كانت نتائجها مطابقة للمواصفات التونسيةNT09-13 بالنسبة للمياه الخام وNT09-14 بالنسبة للمياه المعالجة و الصالحة للشرب.

أما بالنسبة لسنة 2021 وإلى حد اليوم فقد تم إجراء 5060 تحليل بالنسبة لمركب المعالجة بغدير القلةو128 تحليل بالنسبة لمركب المعالجة ببلي.

ولضمان سلامة المياه قبل توزيعهاللحرفاء، تقوم الشركة بالعمليات التالية:

    إعادة تعقيم المياه المعالجة على مستوى خزانات التوزيع والقيام بمتابعة يومية لراسب الكلور الحر بالمياه في كافة الشبكات.
    رفع عينات من المياه الموزعة يوميا وبكامل تراب الجمهورية وفقا لبرنامج مسبق يأخذ بعين الاعتبار عدد السكان لكل منظومة طبقا للمواصفات التونسية(NT09-14) يتم تحليلها بمخابر الشركة أو

بمخابر مصالح الصحة العمومية عبر اتفاقيات مبرمة للغرض في اغلب الولايات.

    تم رفعحوالي50000 عينة خلال سنة 2020 في كامل تراب الجمهورية أثبتت التحاليل البكتريولوجية مطابقتها للمواصفات المذكورة.
    بالتوازي مع المراقبة الذاتية التي تقوم بها مصالح الشركة، تتكفل مصالح وزارة الصحة بمراقبة المياه الموزعة بكامل تراب الجمهورية، بدون سابق إعلام.

تبعا لما سبق ورفعا لكل التباس تطمئن الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه حرفاءها الكراموتؤكدعلى سلامة المياه المنتجة في كافة مركبات المعالجة ومطابقتهاللمواصفات التونسيةوهي حريصة كل الحرص على المتابعة اليومية لسلامة المياه الموزعة والتدخل الحيني عند الاقتضاء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here