عبير موسي بلهجة حادة :” سنحتج في مسيرة ستزلزل الأرض “

0

المنبر التونسي (عبير موسي) – دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي الى فتح تحقيق حول قضية تدريس مجموعة من الأمنيين و العسكريين في  فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس :” نطالب بفتح تحقيق جدي و نطالب بالحقيقة “ مشيرة الى ان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي و بعد تصريحه الشهير :“الامن ليس مضمونا ” دعا أنصاره لفتح جمعيات مشبوهة تنشر الفكر الإرهابي على غرار ما يفعله فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس، و قالت في كلمة توجهت بها الى رئيس الحكومة و وزير الدفاع :” كيف تسمحون بتدريس الأمنيين في هذه الجمعيات المشبوهة ؟ من غير المقبول اختراق الامن  “.

و يذكر ان نائبة رئيس فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بتونس فاطمة شقوت كانت قد اكدت في حوار تلفزي في قناة الانسان الموالية لحركة النهضة ان :” أطباء، مهندسين و امنيين تلقوا دروسا في فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بتونس “، مشيرة الى ان اغلب الوافدين على التعلم في المنظمة هم من الكهول و خاصة النساء.

و قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر في كلمة القتها امام أنصارها في صفاقس مساء اليوم السبت 13 مارس 2021 ان الجمعيات المشبوهة على غرار فرع العلماء المسلمين تنشط دون رقابة و دون كراس شروط و تعمل هذه الجماعات حسب تعبيرها على دعم الهمجية و الفوضوية و الإرهاب :” يريدون مجتمع همجي و فوضوي “ و هذا بدعم من حركة النهضة بتونس.

و اكدت عبير موسي التي أعلنت  فض اعتصام الغضب بالمنستير و بصفاقس بعد مرور ثلاثة اشهر منذ انطلاقه، ان الحزب الدستوري الحر سيمر الى مرحلة أخرى من النضال :” سنحتج في مسيرة ستزلزل الأرض ” في إشارة الى المسيرة التي من المنتظر تنظيمها يوم عيد الاستقلال يوم 20 مارس المقبل و اكدت عبير موسي متوجهة الى خصومها و بالتحديد الى حركة النهضة و ائتلاف الكرامة :” نحن لا نخاف الجرذان “ مؤكدة في ذات السياق مواصلة نضالها ضد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

يذكر انه و بعد مضى ثلاثة اشهر من اعتصام الغضب امام مقر فرع اتحاد العلماء المسلمين بتونس العاصمة  تولت القوات الأمنية ليلة الأربعاء 10 مارس 2021 فض اعتصام الحزب الدستوري الحر بالقوة و شهد الاعتصام قبل تدخل الامن  مشاحنات و تبادل للعنف بعد تعمد نواب من ائتلاف الكرامة و حركة النهضة التهجم على أعضاء حزب الدستوري الحر  لحماية فرع الجمعية بتونس و لإزالة الاعتصام.

و يطالب  الدستوري الحر و على رأسه رئيسة الحزب عبير موسي بحل فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس :” هي جمعية إرهابية تنشر الفكر الإرهابي “ و طالبت عبير موسي بفتح تحقيق في  مصادر تمويل فرع الاتحاد في تونس، مؤكدة ان فرع الإسلام السياسي بتونس الممثل في حركة النهضة هو الداعم للاتحاد و هو الداعم للإرهاب وفق تعبيرها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here