الحمامي: ”سعيّد في معارك مع الجميع.. آخرها ستكون مع نفسه ومع تونس”

0

المنبر التونسي (عماد الحمامي) – اعتبر القيادي في حركة النهضة عماد الحمامي في تصريح لموزاييك اليوم الأربعاء 17 مارس 2021، أنّه لا مبرّر لرفض رئيس الجمهورية للحوار الوطني الذي دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل.

 وقال في هذا الإطار: ”رئيس الجمهورية ضدّ كل شيء ونحن ندعوه إلى التفاعل ايجابيا مع مبادرة الاتحاد والجلوس حول طاولة واحدة دون إقصاء أي طرف إلاّ من يقصي نفسه ”.

ويرى الحمامي أنّ رئيس وزير الدفاع ورئيس وزير الداخلية هو رئيس الحكومة ورئاسة قيس سعيّد رئيس الجمهورية على هذين الفضاءين هي رئاسة وظيفية، وفق تقديره.

وتابع: ”رئيس الجمهورية معركته مع الجميع وفي الأخير ستكون معركته مع نفسه ومع تونس التي تعيش اليوم عزلة دبلوماسية، في الوقت الذي خيّر فيه سعيّد استهداف الأحزاب وحاول بسط نفوذه على كل شيء وانتقاد كل شيء… نحن متأكدون من وطنيته ومن نظافة يده لكنه بصدد إهدار فرص اقتصادية ثمينة على تونس” .

واعتبر في سياق متّصل، أنّ زيارة رئيس الجمهورية إلى ليبيا تفتقد لتقاليد زيارة الدولة، اعتبارا لأنّها جاءت بصفة مفاجئة ومتكتّم عنها ولم يتم الإعداد لها قبل مدة خلال إعداد الملفات والقيام بالاتصالات مع الطرف الآخر.

وأضاف: ”تونس ليست في حاجة اليوم إلى زيارات مجاملة إلى ليبيا أو لغيرها ما نريده اليوم هو ماذا سيستفيد الشعب التونسي من هذه الزيارة ”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here