تشنّج في البرلمان وتعطّل أشغال الجلسة العامة

0

المنبر التونسي (البرلمان) – شهدت الجلسة العامة بالبرلمان اليوم الثلاثاء 23 مارس 2021 حالة من التشنج والفوضى، انطلقت بعد مطالبة النائب عن كتلة الوطنية عياشي الزمالي  باتخاذ التدابير ضد كتلة الدستوري الحر ووضع حد لممارساتهم وإهانتهم للبرلمان وآخرها رفع لافتة مهينة مكتوب عليها “برلمان الإخوان” ،وفق تعبيره.

وساند عدد من النواب موقف الزمالي واعتبروا في اللافتات المرفوعة إهانة للبرلمان ونواب الشعب، حيث انتقدت النائب عن كتلة الديمقراطية سامية عبو اللافتة التي كتب عليها “المرأة تهان في برلمان الإخوان” وقالت: ”ابنتي كانت تهان في عهد النظام السابق وتتم هرسلتنا ليلا في منازلنا”.

وفي نفس السياق، طالب النائب كتلة حركة النهضة سمير ديلو من رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي أن تتقدم باعتذار لعاملة النظافة التي أهانتها مؤخرا.

ومن جهته، انتقد رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي ما اعتبره سياسة ممنهجة من كتلة الدستوري الحر لتعطيل أشغال البرلمان ودعا للتصدي لمحاولات الانقلاب وتعطيل مؤسسات الدولة.

منع موسي من استعمال مضخم الصوت

وازداد منسوب التشنج بعد إعلان رئيسة الجلسة سميرة الشواشي منع رئيس كتلة الدستوري الحر من الكلمة على خلفية ما اعتبرته تعطيل عبير موسي للجلسة العامة.

وقررت موسي بعد ذلك الاستعانة بمضخم الصوت للاحتجاج على قرار الشواشي لكن تطورت الأمور من خلال منعها من قبل أعوان البرلمان من إدخاله، وادّعت موسي تعرّضها للإعتداء من قبل أحد نواب النهضة خلال محاولتها الخروج من قاعة الجلسة.

وتم رفع الجلسة العامة بعد تعطلها ليدخل مكتب البرلمان في اجتماع، للنظر في إمكانية اتخاذ تدابير لضمان استمرار سير عمل الجلسة العامة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here