حملة ”أوقفوا التلوث- نحب نعيش” تطالب بفتح تحقيق في ملابسات انفجار قابس

0

المنبر التونسي (انفجار قابس) – طالبت حملة “أوقفوا التلوث-نحب نعيش” رئيس الحكومة، هشام مشيشي، الجمعة، بوجوب فتح تحقيق في ملابسات الانفجار الذي جدّ يوم 13مارس 2021 داخل المنطقة الصناعية بقابس، ومحاسبة المسؤولين عنها والإحاطة بالعائلات المنكوبة وجبر الضرر المادي والمعنوي.

وطالبت الحملة، في رسالة توجّهت بها إلى رئيس الحكومة تحت عنوان “أوقفوا جرائمكم البيئية في قابس نحب نعيش”، “بضرورة تغيير المنوال التنموي الحالي القائم بقابس على الصناعات الملوّثة، وذو الطاقة التشغيلية المحدودة، و تركيز منوال تنموي بديل يحترم البيئة والإنسان، وقادر على توفير الشغل ويقطع مع الجرائم البيئية”.

ودعت في ذات السياق، الدولة إلى الإيفاء بتعهداتها بتنفيذ قرار 29 جوان 2017 والقاضي بوقف تصريف الفوسفوجيبس في البحر، وتفكيك الوحدات الملوّثة للمجمع الكيميائي بقابس، وإزالة كل مظاهر التلوث الناتجة عن النشاط الصناعي.

يشار إلى أن مدينة قابس قد شهدت يوم 13 مارس 2021، انفجارا في مصنع الإسفلت بالمنطقة الصناعية، خلف خمسة قتلى وجريح واحد.

ويعد هذا الانفجار الأحدث في سلسلة طويلة من الكوارث ولعل أبرزها نشوب حريقان خلال شهري مارس وأفريل 2020 في مصنع الأمونيتر، رغم التحذيرات المتكررة عقب انفجار مرفأ بيروت، ولم يتم اتخاذ أي إجراءات حمائية، حسب ما ورد بالرسالة.

ودعت الإضرابات والحركات النقابية (النقابية والعمالية) والحركات البيئية في هذا الصدد، إلى التحقق من معايير السلامة في جميع المناطق الصناعية في قابس، وتدني جودة البنية التحتية في معظم وحدات المصانع المحيطة، ووحدات تخزين الأمونيا والغاز الطبيعي في المنطقة الصناعيّة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here