قيس سعيد يحيي الذكرى 21 لرحيل الرئيس الحبيب بورقيبة

0

المنبر التونسي (الحبيب بورقيبة) – تحول رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الثلاثاء 6 أفريل 2021، إلى مدينة المنستير، لإحياء  الذكرى 21 لرحيل الرئيس الحبيب بورقيبة.

في مثل هذا اليوم 6 أفريل سنة 2000 توفي الزعيم الحبيب بورقيبة عن سن ناهز 97 سنة.

وولد الحبيب بورقيبة في 3 أوت 1903 في حي الطرابلسية بمدينة المنستير ، و درس القانون في باريس ليعود سنة 1927 إلى تونس ويمارس مهنة المحاماة.

انضم إلى الحزب الحر الدستوري سنة 1933 واستقال منه في نفس السنة ليؤسس في 2 مارس 1934 بقصر هلال الحزب الحر الدستوري الجديد رافقه محمود الماطري والطاهر صفر والبحري قيقة.

تم إعتقاله في 3 سبتمبر 1934 لنشاطه النضالي وأبعد إلى أقصى الجنوب التونسي و افرج عنه في ماي 1936.

وفي 3 جوان 1955 فرنسا توقع المعاهدة التي تمنح تونس استقلالها الداخلي،وهي الاتفاقية التي عارضها الزعيم صالح بن يوسف واصفا إياها أنها خطوة إلى الوراء مما أدى إلى نشأة ما يعرف بالصراع “البورقيبي اليوسفي” ويتهمه خصومه السياسيون بالتهاون والتخاذل.

وفي 20 مارس 1956 استقلت تونس عن المستعمر الفرنسي وتم تأسيس أول حكومة تونسية ليتم سنة 1957 إلغاء النظام الملكي وتعيين الحبيب بورقيبة أول رئيس للجمهورية.

كان بورقيبة حريصا على رفع المستوى المعرفي و الثقافي و الاقتصادي لتونس و بدأ اصلاحته بعد 3 أشهر فقط من إستلامه للحكم، فأصدر عن طريق البرلمان التونسي مجلة الأحوال الشخصية في 13 أوت 1956، وفي هذه المجلة صدرت العديد من التشريعات مثل صدور قانون منع تعدُّد الزوجات ورفع سن زواج الذكور إلى 20سنة، والإناث إلى 17 سنة.

وحكم بورقيبة تونس حوالي 30 سنة قبل أن ينقلب عليه زين العابدين بن علي، الوزير الأول آنذاك ويزيحه من الحكم ثم يفرض عليه الإقامة الجبرية في منزله بالمنستير حتى آخر يوم في حياته الموافق لـ 6 أفريل 2000 حيث منع بن علي نقل جنازته مباشرة على التلفزيون، كما رفض عرض شريط فيديو يروي حياته إلى جانب رفضه لحضور وسائل الإعلام الأجنبية وشخصيات عالمية كانت مقربة من بورقيبة مراسم الجنازة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here