دراسة..كورونا يزيد خطر الإصابة بالاكتئاب والخرف والسكتة الدماغية

0

المنبر التونسي(كورونا) – توصل باحثون إلى أن الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19في الأشهر الستة الماضية كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والخرف والذهان والسكتة الدماغية.

كما وجدوا أن ثلث من أصيبوا بعدوى كوفيد في السابق إما أصبحوا يعانون من حالات نفسية أو عصبية، وإما حدثت لهم انتكاسات لحالات كانت قائمة بالفعل.

وكان المصابون الذين نقلوا إلى المستشفيات أو أقسام العناية الفائقة أكثر عرضة للخطر.

وفحص علماء في بريطانيا السجلات الطبية الإلكترونية لأكثر من نصف مليون مريض في الولايات المتحدة، ونظروا في احتمال إصابتهم بحالة من الحالات المرضية العصبية أو النفسية الـ14 الشائعة، التي تشمل: النزيف الدماغي، السكتة الدماغية، الشلل الرعاشي، متلازمة غيلان باريهي، الخرف، الذهان، اضطرابات المزاج، الاضطرابات التي يسببها القلق.

وأوضح الباحثون أن القلق واضطرابات المزاج كانت أكثر ما شُخّص بين المصابين بكورونا شيوعا، وأنه من المرجح أن يرجع ذلك إلى ضغوط تجربة المرض الشديد أو نقلهم إلى المستشفى.

ومن الأكثر ترجيحا أن حالات مثل السكتة الدماغية والخرف كانت بسبب تأثيرات الفيروس البيولوجية، أو رد فعل الجسم على العدوى بشكل عام.

ولم يرتبط كوفيد-19 بزيادة احتمال الإصابة بمتلازمة باركنسون أو متلازمة غيلان باريه (التي قد تنجم عن الإصابة بالإنفلونزا).

وقالت تيل وايكس، من معهد الطب النفسي وعلم النفس وعلم الأعصاب في جامعة كينجز كوليدج لندن: “تؤكد الدراسة شكوكنا في أن تشخيص فيروس كورونا لا يتعلق فقط بأعراض الجهاز التنفسي، بل يرتبط أيضا بمشكلات نفسية وعصبية”.

وأضافت: “بعد أكثر من ستة أشهر من التشخيص، تبيّن أن “الآثار اللاحقة” يمكن أن تظهر في وقت متأخر جدا عما هو متوقع، وهو أمر لا يثير الدهشة لأولئك الذين يعانون من مرض كوفيد طويل الأمد”.

وتابعت: “على الرغم من أنه كما كان متوقعا، بأن النتائج أكثر خطورة بين من نقلوا إلى المستشفى، فإن الدراسة تشير إلى أن الآثار الخطيرة تظهر أيضا لدى من لم ينقلوا إلى المستشفى”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here