بالفيديو : وضع طفل داخل فرن “الكوشة” و السبب صادم

0

المنبر التونسي (فرن)-تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لمجموعة شبان في مصر، يضعون طفلاً داخل فرن ضخم في المخبز.

شتمه فقام بإشعال النار فيه!
ويظهر الطفل بالفيديو المتداول الذي تابعته “وطن”، وهو داخل الفرن ويستغيث ويبكي ويصرخ قائلاً: “يا لهوي”.

ثم يظهر ثلاثة شبان أمام الكاميرا ويقول أحدهم إن الطفل شتمه فقام بإشعال النار فيه، وإنه سيقوم بفعل نفس الشيء مع أي شخص يهدده بالسجن بسبب هذه الفعلة.

وأثار الفيديو الذي تبين أنه بمحافظة القليوبية شمالي مصر، غضب الناشطون الذين طالبوا بإلقاء القبض على الفاعلين ومحاسبتهم.

دعابة فقط!
وأعلنت أجهزة وزارة الداخلية في مصر لاحقاً ملابسات الفيديو، وادعى الشاب أنه وضع الطفل داخل الفرن وإضرام النيران به على سبيل الدعابة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد تم تشكيل فريق بحث جنائى من الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية بمشاركة قطاع الأمن العام.

وكشف الفريق قيام طالبان بالتعليم الفني، مقيمان بدائرة قسم شرطة قليوب، بتصوير المقطع ودعوة طفل لداخل أحد المخابز المتوقف عن العمل منذ 3 أشهر، وإدخال أحدهما الطفل إلى الفرن وإيهامه بتشغيله وقيام الآخربتصوير الطفل بهاتفه المحمول، وقيامهما عقب ذلك بصرف الطفل ونشر مقطع الفيديو على سبيل الدعابة لجمع عدد من المشاهدات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعى.

و تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية، من ضبط المتهمان، وبمواجهتهما أقرا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه.

وبسؤال مستأجر المخبز قرر بعدم علمه بالواقعة وأن العمل بالمخبز متوقف منذ فترة وقيامه بفتحه من حين لآخر وتردد المتهمان عليه لمجالسته وتركهما فى بعض الأوقات بالمخبز لقضاء متطلباته، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

طفل المنصورة
وقبل أيام، شهدت مصر حادثة مشابهة حين اعتدى رجل على طفل صغير، في إحدى المتاجر في مصر، ما أثار غضباً واسعاً بين الناشطين حينها.

ويوثق الفيديو المتداول الذي تابعته “وطن”، لحظة تفقد الرجلالبضائع على الرفوف في أحد متاجر مدينة المنصورة. ثم يقترب منه طفل صغير يطلب منه تحريك سيارته التي تغلق مكان عمله، فيقوم الرجل بصفع الطفل على وجهه. ويسقط من شدة الضربة ويرتطم رأسه بالأرض.

وسادت حالة من الغضب بين المصريين بعد انتشار الفيديو، وطالبوا بحق الطفل الذي تعرض لوحشية لا تتناسب مع سنه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here