محمد الناصر: “لم أوجّه اتهامات بالانقلاب، سردت الأحداث كما عشتها!”

0

المنبر التونسي(اتهامات بالانقلاب) – كان محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب السابق والقائم باعمال رئيس الجمهورية سابقا ضيف حوار الماتينال على اذاعة شمس صبيحة اليوم 16 أفريل 2021 حيث انتقد الظروف الاجتماعية والسياسية الحالية، داعيا الطبقة السياسية والمنظمات الوطنية الى حلّ وطني ينقذ البلاد وخطة انقاذ عاجلة، متابعا أن السؤال المطروح هو كيفية اعادة الأمل للتونسيين خاصّة مع تعقد الوضع الصحّي. وأرجع الناصر الوضع الحالي الى حكم العشر سنوات الماضية.

وعلّق أن الجميع يريدون المشاركة في الحوار الوطني لكن لا يوجد حوار فعلي مشيرا  الى الى أنه أصبح النظر اليه كغاية بينما الغاية الحقيقية هي مُخرجاته والاتفاق الناتج عنه بعد تقييم مسببات الوضع المتأزم حاليا والتوجه نحو الاصلاح. وأعلن محمد الناصر أنّ اتحاد الشغل تواصل معه من أجل المشاركة في الحوار الوطني، مؤكدا أنه لن يتردد في خدمة وطنه من أي موقع.

في حديث حول كتابه “تونس واحدة، جمهوريتان”، انتقد الناصر الجدل الذي حصل حول فصل “الخميس الأسود” معتبرا أن الحديث عن يوم 27 جوان 2021 كان في خمس صفحات بينما الكتاب برمته كان فيه 700 صفحة.

“تحدثت حول أيام الحماية الفرنسية ثم الصراعات في الحزب الحر الدستوري الجديد الذي قاده صالح بن يوسف والتجربة الاشتراكية ثم التجارب التعاقديّة ونظام بن علي ثم الثّورة.. انه مذكرات لحياة كاملة منذ الصغر، اسغربت أن يتركز الجدل حول بعض الصفحات. أنا كتبت مذكرات حول 40 سنة من حياتي قضيتها في خدمة تونس ولم اقصد أن أثير الجدل ولم انشر الكتاب بنية التشكيك أو القدح في أيّ كان.”

وتابع أنّه تحدث عن تجربته في الحكم من المحلي حيث كان رئيس بلدية ثم الجهوي كوالي ثم دخوله للحكم كوزير ثم كرئيس مجلس النواب. وبيّن الرئيس الأسبق أنه ذكر الأحداث كما عاشها، في علاقة بالفقرة التي تحدث فيها عن نية انقلاب في البرلمان يقوده نواب النهضة وتحيا تونس، مؤكدا أنه لم يتهم أحدا ولم يشتم أحدا بل فقط ذكر ماعاشه في ذلك اليوم.
“وضعت الأمور في نصابها وسياقها وأكدت في تلك الفقرة أنها مجرد تخمينات وفرضيات، لم أوجه اتهامات ولم أتبنى شخصيا الحديث عن انقلاب. ما كتبته واضح، ماسمعته وما رأيته. لا أملك ما أضيف، وأرفض الحديث في هذا الموضوع مجددا.” علّق الناصر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here