المعاهد والاعداديات والمدارس التونسية تتزيّن بعلم فلسطين

0

المنبر التونسي (القضية الفلسطينية) – بالتزامن مع العودة المدرسية الاستثنائية، انتظم صباح اليوم الاثنين 17 ماي 2021، بعدد من المؤسسات التربوية بمختلف ولايات الجمهورية، موكب لتحية العلمين التونسي والفلسطيني في إطار مساندة الشعب الفلسطيني أمام خطورة الممارسات القمعية لقوات الاحتلال في تحدّ للقرارات الأممية والقانون الدولي والقيم الانسانية.
ولاية سليانة
انتظم بالمدرسة الإبتدائية حي النور بسليانة المدينة موكب تحية العلمين، واكد المندوب الجهوي للتربية الحبيب التاغوتي بالمناسبة حق الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة، وان فلسطين دولة عربية ولابد من الالتفاف حولها من مختلف البلدان العربية، لافتا الى أن كافة مكونات المجتمع المدني وكافة المواطنين يساندون القضية الفلسطينية
من جهته، قال الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل أحمد الشافعي ان الكيان الصهيوني هو كيان غاصب ومسقط على الأراضي الفلسطينية والأنظمة التي لم تجرم التطبيع متواطئة في هذه القضية
واشرف على موكب تحية العلمين والي سليانة بحضور المندوب الجهوي للتربية والكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل وعدد من الاطارات الأمنية والتربوية
ولاية المنستير
انتظم صباح اليوم بمعهد بورقيبة بالمنستير موكب لتحيّة العلميين التونسي والفلسطيني على أنغام النشيدين الوطنين مساندة للقضية الفلسطينية وتضامنا مع الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل الحق في الحرية والكرامة وتقرير المصير وخاصة على اثر العدوان الغاشم للاحتلال الصهيوني على الشعب الفلسطيني وفق تعبير المندوب الجهوي للتربية المنجي سليم .
وقال المنجي سليم أنّ الأسبوع الجاري سيكون أسبوع فلسطين في الوسط المدرسي حيث سيتم خلال نصف ساعة التعريف بالقضية الفلسطينية لتحسيس التلاميذ بقضية الشعب الفلسطيني دعما لهذه القضية.
ولاية توزر
شهدت كافة المؤسسات التربوية في جميع المراحل التعليمية بولاية توزر وقفات مساندة للقضية الفلسطينية من خلال رفع العلمين التونسي والفلسطيني في موكب رفع العلم واختارت بعض المؤسسات بث النشيد الوطني الفلسطيني، وفق المندوبة الجهوية للتربية نعمة المازني.
وقالت المازني  أن الحركة التضامنية تأتي في سياق حركات في كامل ربوع الوطني بعد تطورات الاحداث في فلسطين واستهداف قتل المواطنين وهي تهدف الى تربية الناشئة على تمثل المبادئ السامية للمقاومة الفلسطينية وحقه في امتلاك أرضه وتجذير قيم العدل والحق والتضامن الإنساني والكوني ضد ضروب الاحتلال والاضطهاد.
وأشارت الى أن موكبا رسميا انتظم في معهد أبو القاسم الشابي بمدينة توزر ومواكب أخرى في بقية المؤسسات مع حضور ممثلين عن المندوبية الجهوية للتربية في مؤسسة واحدة عن كل معتمدية وبحضور الاسرة التربوية الموسعة.
يشار الى ان وزارة حثّت في مذكّرة موجهة إلى كافة المسؤولين والاطار التربوي الراجعين لها بالنظر، من اجل تخصيص 30 دقيقة من حصص التدريس العادية، خلال الفترة المتراوحة بين 17 و22 ماي الجاري لتعريف الناشئة بالقضية الفلسطينية وإبراز جذورها ومختلف أبعادها التحررية والانسانية، وذلك بالنسبة للسنوات الخامسة والسادسة من التعليم الابتدائي وفي الإعدادي والثانوي
كما دعت الوزارة إلى توجيه أنشطة النوادي الثقافية والإذاعات الداخلية وصفحات التواصل الاجتماعي الرسمية الخاصة بالمؤسسات التربوية نحو تناول موضوع القضية الفلسطينية والتعريف بها على صعيد واسع.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here