حفل‭ ‬توقيع‭ ‬عقد‭ ‬إسناد‭ ‬المنح‭ ‬لتمويل‭ ‬مشاريع‭ ‬التكوين‭ ‬المهني‭ ‬بولاية‭ ‬قابس‭

0

المنبر التونسي (تمويل‭ ‬مشاريع‭ ‬التكوين‭ ‬المهني) – يعمل برنامج المبادرة الجهوية لدعم التنمية الاقتصادية المستدامة «إرادة» في خطوطه الكبرى على إرساء مبادئ حوكمة التنمية الجهوية ورفع تشغيلية الشباب عبر دعم وتحسين الحوار بين القطاعين العام والخاص لتحديد القطاعات الإقتصاية ذات قيمة مضافة وقدرة تشغيلية عالية وتحسين آداء منظومة التكوين المهني للإستجابة لمتطلبات سوق الشغل الجهوية. ويمول البرنامج بهبة من الاتحاد الأوروبي تقدر بـ 32 مليون أورو وتتعهد وزارتي الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار والشباب والرياضة والإدماج المهني بتنفيذ مختلف مكوناته.

انطلاقا من سنة 2017، قامت الفرق الجهوية للبرنامج بتشخيص القدرات الجهوية وتحديد القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية وإجراء مسوحات لدى المؤسسات لتحديد حاجياتها من اليد العاملة المختصة وطلبات التكوين الأساسي والمستمر بصفة تشاركية مع الفاعلين الإقتصاديين في مجال تطوير القطاع الخاص.

وتكمن صيغة التجديد ببرنامج «إرادة» في إعتماد المقاربة الجهوية لتحديد الحاجيات خلافا للمقاربة المركزية والقطاعية المعتمدة سابقا وتوفير الإعتمادات لتمويل تنافسي عبر آلية طلب التناظر بين مراكز التكوين العمومية لإختيار أحسن المقترحات التي تستجيب لمعايير النجاعة الاقتصادية والإجتماعية وتحسين آداء منظومة التكوين الجهوية.

تم يوم 8 جويلية 2020 إطلاق طلب التناظر بولاية قابس لإختيار أحسن مقترحات المشاريع المقدمة من قبل مراكز التكوين والتي خضعت في مرحلتين للتقييم: تقييم تقني من قبل خبراء دوليين لدراسة الجودة الفنية للمقترحات ثم تقييم جهوي يوم 28 سبتمبر 2020 من قبل لجنة جهوية تتركب من ممثلين عن السلطة الجهوية والقطاع الخاص والمجتمع المدني لدراسة وقعها على سوق الشغل ومؤشرات التنمية بالجهة.

ولِلإشارة يتميّز مشروع ولاية قابس «إحداث قطب لتنمية الكفاءات في مهن البناء و الأشغال العمومية و توابعه» بالتجديد بتقديمه لتصوّر قائم على تشبيك منصات التكوين في قطاع البناء بين المراكز الأربعة الراجعة بالنظر للوكالة التونسية للتكوين المهني وفق مقاربة شاملة تقوم على تنمية الموارد البشرية و التصرف في الكفايات لفائدة طالبي التكوين.

ويمثل حفل إمضاء عقد إسناد تمويل لمشروع « إحداث قطب لتنمية الكفاءات في مهن البناء و الأشغال العمومية و توابعه» تتويجا للمسار التشاركي بين جميع المتدخلين في مجال التنمية الجهوية وتنشيط سوق الشغل وإشارة إنطلاق لنمط جديد لحوكمة منظومة التكوين المهني بإعتماد مبادئ اللامركزية التشاركية.

وتنظم هذا الحفل يوم الجمعة 04 جوان 2021 بنزل الشمس بقابس، تحت إشراف السيدة وزيرة الشباب والرياضة والإدماج المهني وبحضور السيد والي قابس والسيد المدير العام للوكالة التونسية للتكوين المهني والسيد المسؤول الوطني لبرنامج إرادة وممثلين عن منظمات مهنية وصناعيين والإدارات والمصالح الجهوية.

و تم خلال هذا الحفل مراسم توقيع اتفاقية تمويل بين الوكالة التونسية للتكوين المهني و مدير المركز القطاعي للتكوين في البناء و التنقيب بقابس باعتباره رئيس مشروع « إحداث قطب لتنمية الكفاءات في مهن البناء و الأشغال العمومية و توابعه» الذي تقارب قيمته الواحد مليون أورو.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here