ظهرت في تونس: ماهي السلالة النيجيريّة لفيروس كورونا وهذه أعراضها

0

المنبر التونسي (السلالة النيجيرية) – قال موقع Express البريطاني، نقلا عن عالم الفيروسات سانديا اومنيلبا، إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا، التي ظهرت في نيجيريا قد تكون لها قدرة أعلى على الإصابة بالمرض.

وأضاف العالم: “ما يمكننا قوله من وجهة النظر السريرية، هو أن هناك عددا أكبر من الأشخاص الذين يعانون من علامات وأعراض، أكثر خطورة للمرض”.

وذكر العالم، أن السلالة الجديدة، تتمتع بمعدل انتشار أعلى من السلالات السابقة. وشدّد على أنه يمكن لشخص واحد أن ينقل المرض في وقت واحد، إلى أربعة أو خمسة أفراد من العائلة.

متى تمّ اكتشاف هذه السّلالة؟

أعلنت هيئة “المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها”، أن سلالة جديدة متحورة من فيروس “كورونا” ظهرت في نيجيريا يوم 24 ديسمبر 2020.

ووفقا للمركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، تم اكتشاف السلالة الجديدة عند دراسة عينات من مريضين في ولاية أوسون النيجيرية.

في هذا الإطار، قال رئيس المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، جون نكينغاسونغ: “إنها سلالة منفصلة عن تلك التي في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا”.

وأضاف نكينغاسونغ: “نتحدث عن فيروس متحور خاص، لا يشبه المتغير الذي تم اكتشافه مؤخراً في المملكة المتحدة، ومع ذلك، قد يكون للسلالة المكتشفة في نيجيريا بعض التشابه مع متغير فيروس كورونا 501 V2 الذي تم تحديده في 18 ديسمبر بجنوب إفريقيا”.

كما أظهرت البيانات الأولية أن المتحور الجديد ليس أشد عدوانية، تماما كالذي اكتشف في جنوب إفريقيا، إلا أنه سريع العدوى.

ماهي أعراضه؟

تتمثّل الأعراض المتعلّقة بالسّلالة النيجيرية والتي تتشابه إلى حدّ ما مع أعراض السّلالات الأخرى في: حمى أو قشعريرة – سعال – ضيق التنفس أو صعوبة التنفس – الإجهاد  – آلام في العضلات أو الجسم – صداع الرأس – فقدان حاسة التذوق أو الشم – التهاب الحلق – احتقان أو سيلان الأنف – الغثيان أو القيء – إسهال.

وأكّد جون نكينجاسونغ، مدير “المراكز الأفريقية”، في مؤتمر صحافي من أديس أبابا إن “سلالة نيجيريا تتطلّب المزيد من البحوث والدّراسات نظرا لاختلافها عن بقية السلالات المتحورة.

وفي نفس السّياق، قال أوميلامبو، مدير مركز علم الفيروسات البشرية والحيوانية في كلية الطب والمستشفى التعليمي بجامعة لاغوس: “نحتاج إلى مراقبة الفيروس، نحتاج إلى التسلسل. إذا قمنا بالتسلسل، فسيكون لدينا المزيد من المعلومات حول ما هو متداول، وبعد ذلك، بالطبع، نحتاج إلى مواصلة المراقبة، نحتاج إلى مراقبة مدى نشاط الفيروس في البيئة … ويجب على الحكومة دعم كل هذه الجهود”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here