نزل جربة وجرجيس تفرض التحليل السريع لكورونا على كل الوافدين إليها

0

المنبر التونسي (نزل جربة وجرجيس) – أعلنت الجامعة الجهوية للنزل بجربة وجرجيس، اليوم الخميس 08 جويلية 2021، عن انطلاق النزل بمدينتي جربة وجرجيس، بداية من يوم الاثنين المقبل 12 جويلية، في فرض استظهار كل حريف بتحليل سريع سلبي لم يمضي على انجازه 24 ساعة، او تحليل “بي سي ار” سلبي لم يتجاوز 72 ساعة، او ما يثبت انه تلقى التلقيح، او أصيب بالفيروس خلال فترة لم تتجاوز 3 أشهر.

وأكّد رئيس الجامعة، جلال الهنشيري،  خلال ندوة صحفية بجزيرة جربة من ولاية مدنين ، أنّ هذا الإجراء سيشمل  كل وافد على النزل سواء كان تونسيا او اجنبيا مقيما في تونس، اي من الوافدين الذين لم يمروا عبر المعابر الجوية، او البرية، والبحرية الخاضعة الى برتوكول صحي معين.
وأضاف ان هذا الاجراء الجديدة سيدعم جهود مهنيي القطاع السياحي في اعتماد البرتوكول الصحي والحرص على تطبيقه بكل ما يقتضيه من احترام التباعد، واجبارية ارتداء الكمامة، وتوفير معقم الايدي، سواء للعاملين بالوحدات السياحية او فرض تطبيقه على السواح.
وجاء قرار الجامعة، بحسب الهنشيري، بعد عدة مشاورات بين المهنيين، انتهت باتخاذ هذه المبادرة من اجل ضمان اقامة امنة للسواح واسهام مهنيي القطاع في التخفيف من حدة انتشار فيروس “كورونا”، وحفاظا على جزيرة جربة لتكون وجهة آمنة، وخاصة بعد غلق عدة وجهات سياحية اخرى.
وأشار الى ان المهنيين لم يراعوا في هذا القرار مصلحتهم الربحية، بل هو قرار استباقي خيروا من خلاله الحفاظ على ديمومة القطاع، وسلامة الحرفاء، رغم الظرف المادي الصعب الذي يمر به القطاع السياحي طيلة سنوات، والذي تأزم اكثر مع جائحة “كورونا”، حسب قوله.
واعتبر الهنشيري ان هذه المبادرة من شأنها ان تكون رسالة ايجابية للترويج لهذه الوجهة سواء بالداخل او بالخارج، موضحا ان نتائجها بدأت تبرز ايجابيا من خلال تراجع السوق التشيكية عن قرار ايقاف كل رحلاتها نحو جزيرة جربة التي تمثل اول سوق لها بعد ان صنفت تونس منطقة حمراء في انتشار فيروس “كورونا” لتبقي عن بعض الرحلات نحو الجزيرة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here