القصرين: ‘الوضع الوبائي يسير نحو التأزم ‘

0

المنبر التونسي (القصرين) – قال كاهية مدير الرعاية الصحية الأساسية بالإدارة الجهوية للصحة، منصف المحمدي، اليوم الاثنين 12 جويلية 2021، إنّ الطلب على أسرة الانعاش بالمستشفى الجهوي بالقصرين وأسرة الأكسجين بكافة المؤسسات الصحية بالجهة، تزايد بشكل كبير، مما جعل طاقة إستيعاب عدد من المستشفيات المحلية تبلغ أقصاها، على غرار مستشفيات تالة وفوسانة وسبيطلة، علما وأن الطاقة الجملية لنسبة إمتلاء أسرة الإنعاش والأكسجين على المستوى الجهوي تبلغ حاليا الـ75 بالمائة.

وأضاف المحمدي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ  “الوضع الوبائي الحالي بالجهة يسير نحو التأزم وليس هناك أي خيار سوى التقيد بمقتضيات البروتوكول الصحي والإلتزام بقواعد حفظ الصحة وبتراتيب الحجر الصحي الشامل المفروض منذ أسبوعين والذي وتم التمديد فيه أمس لمدة أسبوع وفرض القانون على المخالفين إضافة إلى حرص الدولة على جلب كميات كافية من التلاقيح لتلقيح أكبر عدد ممكن من المواطنين”، حسب تعبيره.
وبخصوص حملة التلاقيح المتنقلة المضادة لفيروس كورونا، التي تنفذها الفرق الصحية بالجهة منذ ما يزيد عن أسبوعين بالمناطق الريفية النائية والمعتمديات التي لم يتم تركيز فيها مراكز تلاقيح، ذكر ذات المصدر، أنها استهدفت إلى حد الآن 6500 شخص تفوق أعمارهم الـ60 سنة، وهي متواصلة في سبيل تقريب خدمات التلاقيح من متساكني الأرياف.
يذكر أن اللّجنة الجهوية لمجابهة فيروس “كورونا” بولاية القصرين، قررت أمس الأحد، التمديد في قرار الحجر الصحي الشامل بكافة معتمديات الولاية لمدة أسبوع ابتداء من اليوم الإثنين وإلى غاية الأحد 18 جويلية الجاري، وذلك نظرا لخطورة الوضع الصحي الراهن، وفق بلاغ صادر في الغرض.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here