حادثة الإعتداء بسجن المرناقية..تفاصيل جديدة و3 إتهامات موجهة لأمينة سطا..

0

المنبر التونسي (امينة سطا) – كشف الكاتب العام للنقابة العامة لهيئة السجون والإصلاح بدر الدين الراجحي، امس الثلاثاء 13 جويلية 2021، حيثيات الواقعة التي حصلت مع “الكرونيكوز” أمينة سطا بسجن المرناقية.

وكانت أمينة سطا، قد قالت في مقطع فيديو على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فاسبوك، إنها تعرضت للإعتداء من طرف عون سجون وإصلاح بسجن المرناقية ، رفض أخذ الدواء منها وتسليمه لوالدها رجل الأعمال الموقوف منذ 18 شهرا ، معتبرة أن ذلك يشكل تهديدا على صحة والدها.

وقال بدر الدين الراجحي، في تصريح لموقع الصباح نيوز، إن حيثيات الواقعة تتمثل في أنه على إثر انتهاء المعنية من زيارة والدها المودع بسجن المرناقية توجهت إلى مكتب العلاقة مع المواطن لتعطي دواء بنية تسليمه لوالدها لزهر سطا، إلا أن عون السجن أكد لها أن ذلك ممنوع. وأوضح أن القانون يمنع دخول أي دواء من خارج السجن حيث أن ادارة السجن هي من توفر الأدوية للسجناء بحكم مسؤوليتها”، مضيفا ”تحصل في المقابل استثناءات انسانية مثلا في صورة انقطاع دواء معين أو تسجيل تعطل في توفيره فإنه يقع حينها تسلمه من أقارب السجين في صورة توفيرهم إياه على ان يتم ذلك بعد استشارة الجهات الصحية المعنية في السجن وتحديدا مراجعة مسؤول الصحة في السجن”.

وأضاف الراجحي، أن أمينة سطا ”قد استغلت صفتها الاعلامية وشهرتها ولم تستسغ رفض عون الاستقبال تسليم الدواء لوالدها وماراعهم إلا أن غادرت المكان ثم توجهت الى جميع الاعوان العاملين بالمؤسسة بعبارات نابية وشتم وغيره من الالفاظ المهينة قبل تسجيلها مقطع الفيديو وحتى اثناء ذلك الفيديو ثم قامت بتوثيق الواقعة وتصوير الاعوان بما فيهم العون المعني”، وفق قوله.

واشار الراجحي إلى أن أمينة سطا قد ارتكبت ثلاثة تجاوزات أولها التشهير بعون أمن وثانيا تعريض حياته للخطر وثالثا استعمالها لهاتف الجوال بثكنة سجنية ضاربة بذلك عرض الحائط بقوانين الدولة؛ معرجا على أن أهم من كل ما ذكر هو وجود حسابات خاصة للمذكورة وهو ما تثبته تدويناتها المنشورة مستغلة في ذلك قوتها الاعلامية، وفق قوله.

وشدد المتحدث بخصوص ما تم تداوله من اعتداء عون سجون على المعنية ان زميله لم يعتد عليها وان كل ما فعله هو منعها من تصويره بعد ان تهجمت عليه ودخلت مكتبه.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here