موسي: ‘ضرورة انهاء هذه المنظومة التي يتحكم فيها ’’الخوانجية’’ ومحاسبتهم..’

0

المنبر التونسي (عبير موسي) – شددت اليوم الخميس رئيس الحــزب الدستوري الحر عبير موسي على ضرورة تحديد المسؤوليات ما بعد 25 جويلية , وتحديد المُتسبب في الأزمة الاجتماعية والاقتصادية التي وصلت اليها البلاد على خلفية سياسية الــ 10 سنوات الماضية .

وحول مصير البرلمان التونسي , قالت موسي ’’البرلمان مزرعة وبرئاسة راشد الغنوشي هو يمثل خطرا على الأمن القومي لأنه يمرر القوانين والاتفاقيات حسب الاهواء وبالتدليس’’  .

وصرحت عبير موسي لشمس أف أم، بأن كتلتها حذرت كثيرا من خطر هذا البرلمان وقدمت مبادرات للكتل البرلمانية للحصول على اغلبية من أجل الاصلاحات الدستورية والاقتصادية غير أنها لم تجد تجاوبا مع المقترحات .

واقرت رئيسة الحزب الدستوري بأن المشكل يكمن في وجود اشخاص يحملون فكرة أن تبقى البلاد في خراب والغنوشي يتحكم في تونس حتى لا يُسجل الدستوري الحر نقاط سياسية.

كما أوضحت خلال مداخلتها بأن  رئيس الجمهورية قيس سعيد لا يستطيع حل البرلمان حسب الفصل 80  .

وتابعت قائلة ’’ يجب الآن على رئيس الجمهورية ايجاد الحل للمرحلة المقبلة لأنه هو من اتخذ قرارات 25 جويلية وهو المخول له أن يطبق ما وعد به’’.

وشدد عبير موسي على ضرورة انهاء هذه المنظومة التي يتحكم فيها ’’الخوانجية’’ ومحاسبتهم وحل  ذاك الأخطبوط بحسب تعبيرها .

وكشفت عبير موسي بأن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يُخطط ويُجمّد و يعقد جلسات غير مُعلنة مع مُمثلي البعثات الديبلومسية ويُعيد ترتيب بيته الداخلي.

مشددة على أن الاسلام السياسي لم ينتهي وهو في وضع اعادة ترتيب بيته بحسب تصريحها.

واشارت رئيسة الحزب الدستوري الى أن هناك انحراف الهدف منه دولة بدون برلمان ,مشيرة الى أن هناك منابر وسبر آراء يروج للنظام الرئاسي .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here