اليوم الخامس للتلقيح المكثف: اللقاحات المتوفرة

0

المنبر التونسي (التلقيح المكثف) – ينطلق اليوم السبت 11 سبتمبر 2021 بمختلف ولايات الجمهورية التونسية اليوم الخامس لعمليات التلقيح المكثف ضد جائحة كورونا.

وتستهدف هذه الحملة بحسب وزارة الصحة الفئة العمرية بين 18 سنة و 39 سنة ممن تلقوا الجرعة الأولى من لقاح  مودرنا يوم 15 أوت 2021 والفئة العمرية 40 سنة فما فوق ممن لم يتلقوا الجرعة الأولى وممن تلقوا الجرعة الأولى يوميْ 20 جويلية و8 أوت المنقضيين وتخلفوا عن موعد الجرعة الثانية.

كما خصص هذا اليوم لتطعيم الفئة العمرية بين 15  سنة و17 سنة بالجرعة الأولى وذلك ضمانا لإنجاح العودة المدرسية وقد أكدت وزارة الصحة أن حضور الولي غير ضروري بالنسبة للأطفال الذين تلقوا إرسالية تدعوهم للتطعيم وهو إجباري لمن لم يتلقوا إرسالية.

كما تستهدف هذه الحملة الإطارات التربوية والجامعية والعاملين بكافة المؤسسات التعليمية لتلقي الجرعة الأولى.

وستوفر وزارة الصحة لهذا اليوم جرعات تلقيح من نوع مودرنا للفئة العمرية بين 18 سنة و 39 سنة ولقاح استرازينيكا للفئة العمرية 40 سنة فما فوق ولقاح فايزر للفئة العمرية بين 17 سنة و15 سنة.

وقد خصص لهذه العمليات 387 مركز تلقيح موزعة على كامل تراب الجمهورية 330 منها مخصصة لفائدة الفئة العمرية من 18 سنة فما فوق و74 مركز تلقيح مخصص للفئة العمرية بين 15 سنة و17 سنة وستكون هذه المراكز مفتوحة من الساعة الثامنة صباحا إلى حدود الساعة الخامسة مساء .

وتهدف حملات التلقيح المكثفة بحسب وزارة الصحة إلى انجاح العودة المدرسية والجامعيّة وإعادة الحركية للعجلة الاقتصادية من خلال العمل على تلقيح 50٪ من التونسيين بحلول 15 أكتوبر 2021.

وللإشارة فقد استكمل 2580446 مواطن تونسي تلقيحهم وفق آخر معطيات وزارة الصحة.

من جهتها أكدت وزارة النقل واللوجستيك انها وبالتنسيق مع وزارة الصحة تولت دعوة كافة شركاتها الوطنية والجهوية تحت الاشراف إلى تفعيل خطوط النقل المدرسي فضلا عن استغلال الخطوط المنتظمة بكافة الجهات من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الخامسة مساء لنقل المواطنين إلى مراكز التلقيح وذلك بعد استظهارهم بالارسالية القصيرة المتلقاة في الغرض.

  كما دعت الوزارة كافة الشركات العمومية للنقل البري تحت الاشراف إلى التنسيق مع الإدارات الجهوية للنقل واللوجستيك والسلط الجهوية والمحلية بهدف إضافة خطوط كلما دعت الحاجة الى ذلك خاصة في المناطق البعيدة عن مراكز التلقيح وتوفير ظروف تراعى فيها إجراءات التوقي من العدوى، موصية عموم المواطنين بضرورة احترام هذه الإجراءات خاصة ارتداء الكمامات حفاظا على سلامتهم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here