العسكري لسعيّد:”كنت مع قراراتك يوم 25 جويلية.. لكنك للأسف تغافلت عن عدة أشياء بقراراتك الأخيرة”

0

المنبر التونسي (سهير العسكري) – أفادت النائب المستقل بالبرلمان سهير العسكري في تدوينة لها نشرتها اليوم الجمعة 24 سبتمبر 2021 على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وجهتها الى رئيس الجمهورية قائلة ”كنت مع قراراتك التي اتخذتها يوم 25 جويلية لان الأغلبية أرادوا ذلك ولكنك للأسف تغافلت عن عدة أشياء بقراراتك الأخيرة ”.

وكتبت  العسكري في ذات التدوينة انتظر منكم أن تحاسب النواب الفاسدين منذ 2011 وليس منذ 2019 لان الفساد في المجلس كان منذ 2011 وفي مجلس 2014 كذلك.
وتابعت سيدي الرئيس اريد ان اعلمك بأن ليس كل النواب كناترية ولا رجال أعمال عندهم المليارات ولا محامين يخدموا في خدمتين و لا أطباء في القطاع الخاص وفي المصحات النواب اغلبيتهم موظفين تابعين القطاع العام. لذلك اطلب من سيادتكم توضيح وضعيتهم الحالية لأنك للأسف تعسفت على البعض منهم مثلما فعل شعبنا الكريم الذي وضع كل النواب في نفس السلة. وهناك نواب شرفاء ونظاف وما عندهم مناش ايخافوا ولا شادين عليهم حتى شيء وانا منهم واقولها في العلن اللي عندو حاجة يجبدها وضميري مرتاح لأنني اشتغلت بكل جهدي للقيام بدوري على أحسن وجه والله على ما اقول شهيد ولا خوف الا من الله.
إن حالة تجميد الأجر دون حل البرلمان المنصوص عليها بالامر عدد 117 المؤرخ في 22/09/2021، تعني بقاء النائب بدون أجر مع استحالة قانونية لمباشرة عمله في ادارته الاصلية، و ذلك أن الوضعية القانونية للنائب تدخل في إطار حالة عدم مباشرة و استئناف مباشرة العمل  لا تتم بصفة آلية  بل بمقرر أو شهادة من إدارة البرلمان تفيد استقالة النائب أو انتهاء المدة النيابية وذلك طبقا للإجراءات القانونية التي تم اعتمادها عند الإحالة على عدم المباشرة بداية المدة النيابية و عملا بمبدأ توازي الصيغ و الأشكال.
وتابعت قائلة ما هو مآل النائب الذي لا يرغب في الاستقالة؟ و إذا كانت استقالة مفروضة على إرادة النائب أو إقالة مغلفة  رجاءا التوضيح؟؟؟

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا