OPPO تكشف عن مختبرها للاتّصالات من الجيل الخامس تمّ تطويره بالتّعاون مع إريكسون

0

المنبر التونسي (OPPO) – كشفت OPPO عن سرّ اعتمادها للعديد من تقنيات الجيل الخامس للاتصالات 5G في منتوجاتها. ويعود ذلك أساسا للأبحاث والتجارب وعمليّات التطوير في مختبرها للاتّصالات، الذي تمّ تحديثه مؤخرًا بالتعاون مع شركة إريكسون، المزوّد الأساسي في العالم لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لفائدة مشغّلي شبكات الانترنيت.

وستساعد الشّراكة بين OPPO و Ericsson في عرض تقنيات ومنتوجات متطوّرة من الجيل الخامس، بالإضافة إلى تحسين الشبكات ومنح المستخدم النّهائي أفضل تجربة 5G ممكنة.

وبفضل هذا المختبر، أصبح بإمكان OPPO الآن إجراء جميع عمليات البحث والتطوير لشبكات الجيل الخامس، من إدخال الهوائي وتحديثات البرامج إلى عمليّات الضبط والاختبار الميداني.

وسيضمن مختبر الاتصالات أن تكون هواتف OPPO الذكية من بين الأوائل في اعتماد أحدث تقنيات الجيل الخامس، مما يجعل من العلامة شريكا مثاليا لمزوّدي الانترنيت في العالم أثناء قيامهم بتوسيع الشبكات وخدمات 5G الخاصة بهم. وفي الوقت نفسه، يسمح المختبر أيضا لـ OPPO بلعب دور أكثر ريادة في تطوير تقنيات الاتّصال العالميّة.

3 وحدات رئيسية للبحث والتطوير 

يحتوي مختبر الاتصالات لـ OPPO على ثلاث وحدات رئيسيّة: مختبر محاكاة الشبكة ومختبر التردّد اللاّسلكي ومختبر البروتوكول.

يمكن لمختبر محاكاة الشبكة، الذي يعكس عن كثب شبكات الاتّصالات الحضرية الفعلية، تجربة شبكات الجيل الرابع والخامس لمشغّلين مختلفين وتوفير خدمات اتّصالات لما يصل إلى 10.000 جهاز. وبذلك، يمكنه اختبار الحاجيات ومتطلّبات التسويق في أي منطقة من العالم.

وفي الوقت الحاضر، تُستخدم الهواتف الذكية لأداء العديد من المهام في أماكن وسيناريوهات مختلفة. فمثلا يحتاج المستخدم للانضمام إلى اجتماعات فيديو وهو في قطار فائق السّرعة، أو لمشاهدة البثّ المباشر في مراكز التسوّق المزدحمة، أو لالتقاط الصور وتحميلها على وسائل التّواصل الاجتماعي في أي مكان من العالم. ويقوم مختبر التردّد اللاّسلكي بتجارب مكثّفة للتأكّد من أنّ الأجهزة يمكنها تحقيق اتّصالات مستقرة في ظل هذه الوضعيّات والبيئات المتنوّعة.

من جهة أخرى، يقوم مختبر البروتوكول بإجراء البحوث المتعلقة باستهلاك الطاقة واختبار الانحدار   والتقنيات، مما يساعد على دفع الابتكار بمناهج مختلفة. وعلى سبيل المثال، يجري المختبر حاليا أبحاثا تتعلق بالنسخة 16 من مواصفات الجيل الخامس، وهي أكثر ملاءمة للبيئة، وتمكّن من تحسين كفاءة الاتّصال بين الهواتف الذكية والشّبكات، مما يقلّل من استهلاك الطاقة للهواتف والمحطات الأساسية.

ريادة الابتكار في عصر انترنيت التجربة

بفضل بحوثها العلمية والتطبيقيّة ودعم شركائها الدوليّين، حققت OPPO العديد من الخطوات البارزة عالميّا في مجال نشر الجيل الخامس للاتصالات. ففي سنة 2018، نجحت OPPO في عرض أول مكالمة فيديو 5G في العالم باستخدام تقنية الإضاءة الهيكلية ثلاثية الأبعاد. وفي سنة 2019، أصبح OPPO Reno 5G أوّل هاتف ذكيّ -متوافق مع شبكات الجيل الخامس- يقع توفيره تجاريا في أوروبا. وفي سنة 2021، قامت OPPO بالاشتراك معVodafone  و Qualcomm و Ericsson بتسويق أول شبكة  مستقلة (SA) للجيل الخامس في أوروبا.

وتقدّم OPPO حلولا رائدة وتقنيات متطوّرة في عصر انترنيت الأشياء لتمكين أكبر عدد ممكن من الأشخاص من الاستمتاع بسرعة وراحة الجيل الخامس. ويعكس ذلك رؤيتها الخاصّة ”التّكنولوجيا في خدمة البشريّة، من أجل عالم أفضل”. وستواصل العمل مع شركائها لتعزيز النّفاذ لخدمات الجيل الخامس في كلّ مكان.

لمحة عن OPPO

OPPO هي علامة عالميّة رائدة للأجهزة الذكية. بدأت OPPO بالسعي الدؤوب نحو التوازن المثالي بين الرضاء الجمالي والتكنولوجيا المبتكرة منذ إطلاقها لهاتفها الذكي الأول – “Smiley Face” – عام 2008. توفّر OPPO اليوم نطاقًا واسعًا من الأجهزة الذكية التي تقودها سلسلة Reno وFind، ونظام تشغيل ColorOS وخدمات الانترنيت مثل OPPO Cloud و OPPO+. وتعمل OPPO في أكثر من 40 دولة ومنطقة، مع 6 منشآت بحث و4 مراكز بحث وتطوير حول العالم ومركز تصميم دولي في لندن. يعمل موظفو OPPO الذين يصل عددهم إلى الأكثر من 40.000 على ابتكار حياة أفضل لمستهلكيها حول العالم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا