فيفو إنرجي تونس والمدرسة الوطنية للمهندسين بتونس تتحدان من أجل تطوير مهارات الطلبة المهندسين

0

المنبر التونسي (فيفو إنرجي تونس) – وقّعت كل من شركة فيفو إنرجي تونس، الشركة التي توزع وتسوّق منتوجات شال في تونس، والمدرسة الوطنية للمهندسين بتونس، اتفاقية شراكة وتعاون، وذلك في مقر المدرسة بحضور مدير المدرسة  من جهة والمدير العام ومسؤولي شركة فيفو إنرجي من جهة أخرى بالإضافة إلى عدد من الأساتذة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة القائمة فعلا منذ نحو ثماني سنوات بين الطرفين والتي أدّت إلى العديد من المبادرات في مختلف المجالات التربوية و سيتمّ من خلالها التركيز على الأهداف التالية:

  • تعزيز فرص توظيف الطلبة المهندسين للمدرسة والنهوض بمستواهم المهني.
  • تسهيل انفتاح الأساتذة الباحثين والطلبة المهندسين على بيئتهم الاقتصادية والاجتماعية.
  • تركيز شركة فيفو إنرجي تونس كشريك فاعل للوسط الجامعي عامة والمدرسة الوطنية للمهندسين بتونس خاصة، مساهمة في التطوّر الذاتي الأكاديمي والاجتماعي والبيئي لطلبة المدرسة المهندسين وأساتذتها.

وستشمل هذه الاتفاقية عدة محاور أولها مشاركة مسؤولي وخبراء شركة فيفو إنرجي تونس في الدورات التدريبية والمحاضرات والتظاهرات التي تنظمها المدرسة سواء أكانت في المجالات التنقية أو في مواضيع التنمية الشخصية ومنها مثلا موضوع الحياة المهنية. وتهدف مشاركة فيفو إنرجي في هذه الأنشطة إلى إفادة المشاركين من خبرة الشركة ومعارف مسؤوليها.

وفي هذا الإطار، ستعرف السنة الدراسية الحالية 2021/2022 مشاركة ثلاثة مسؤولين من الشركة في إطار “الماجيستير الدولي في نظم الطاقات المتجددة من أجل إفريقيا” (International master program on renewable energy systems for Africa)، وذلك قصد تناول مواضيع توزيع المنتوجات البترولية وإدارة المشاريع.

أما المحور الثاني فسيتناول انفتاح طلبة المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس على البيئة المهنية وذلك عبر زيارات ميدانية إلى المنشآت ومراكز تعبئة الغاز ومستودعات المنتوجات  البترولية التابعة لشركة فيفو إنرجي تونس، إضافة إلى فرص التدريب ومشاريع التخرج التي يمكن لهؤلاء الطلبة إنجازها في مختلف شركات المجموعة.

ومن جهة أخرى تم إدراج روح المبادرة، وهي نقطة تركيز رئيسية لدى شركة فيفو إنرجي في إطار برامجها الخاصة بالمسؤولية الإجتماعية،ضمن محاور هذه الاتفاقية بين الجامعة والقطاع الخاص، إذ ستساهم الشركة في أنشطة متنوعة تهدف إلى التشجيع على المبادرة لدى الطلبة المهندسين للمدرسة.

وعلى هامش حفل التوقيع، عبّر السيد محمد بوقريبة، المدير العام لمؤسسة فيفو إنرجي عن فخره قائلا: “نحن جد سعداء بمساهمتنا في المناهج التعليمية وجعل خبراتنا متاحة لطلبة هذه المدرسة العريقة. كما يسعدنا كذلك أن نوجّههم ونرافقهم على درب تطوير مهاراتهم وذلك قصد مساعدتهم على تحقيق كامل إمكاناتهم.”

ومن جانبه، صرح السيد كمال بن سعد، مدير المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس، “أنا سعيد جدا بهذا التعاون الجديد الذي يجمع بين المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس وشركة فيفو إنرجي تونس والذي يعزز كل ما حققناه معا خلال الثماني سنوات الأخيرة. كل البرامج النابعة عن شراكتنا هذه هي برامج ستساهم في تعزيز مهارات الطلبة المهندسين للمدرسة وتزويدهم بفرص رائعة للارتقاء.”

تمارس شركة فيفو إنرجي نشاطها وتسوق منتجاتها في بلدان عديدة من شمال، جنوب، شرق وغرب القارة الأفريقية. وللشركة شبكة واسعة من محطات الوقود يبلغ عددها 2300 محطة موزعة على 23 بلدا من القارة السمراء، تدار تحت إسم “شل” و”إنجن” (Engen)، كما تصدر زيوت تشحيم لعدد آخر من الدول الأفريقية. وتشمل المنتوجات والخدمات التي تقدمها المجموعة في محطات الوقود، وقودا وزيوت تشحيم وخدمات بطاقات ومتاجر ومقاهي ومطاعم وخدمات أخرى بغض النظر عن خدمات الوقود. كما تقدم المجموعة منتوجاتها من وقود وزيوت تشحيم وغاز نفطي مسال لقطاعات عدة منها البحرية والمناجم والبناء وأشغال الكهرباء والنقل والصناعة. أما وقود الطائرات فتسوقه الشركة لحرفائها تحت علامة فيتول للطيران (Vitol Aviation).

تشغل الشركة ما يقارب 2700 شخصا، كما لها القدرة على تخزين مليون متر مكعب من الوقود. شركة شال وفيفو لزيوت التشحيم تتولى تموين وتخليط وتعليب وتوفير زيت التشحيم تحت علامة شال.

فيفو إنرجي هي شركة ذات مسؤولية محدودة، مدرجة ببورصة لندن، عضو في السوق المالية فُتسي 250، ومدرجة (سوق ثانوية) ببورصة جوهانسبرج.

لمزيد من المعلومات بخصوص شركة فيفو إنرجي، المرجو زيارة الموقع www.vivoenergy.com

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا