عبد اللطيف المكي:”لم يعد للقيادة الحالية ما تقدم لا للنهضة ولا للبلاد”

0

المنبر التونسي (عبد اللطيف المكي) – اعتبر عبد اللطيف المكي القيادي المستقيل من حركة النهضة اليوم الاربعاء 20 اكتوبر 2021 ان حركة النهضة ستواجه صعوبات في تموقعها من جديد ما لم تقم بمراجعات كبيرة وما لم تتنح القيادة الحالية وتترك الحركة طليقة تفرز قيادات اخرى مؤكدا انه لم يعد للقيادة الحالية ما تقدم لا للنهضة ولا للبلاد.

وقال المكي في حوار على الاذاعة الوطنية ان اعلان استقالته من النهضة جاء في ذلك التوقيت وانه كان عمليا في وضعية شبه استقالة منذ مدة مؤكدا ان قرار استقالته كان يختمر في ذهنه منذ مدة قبل الاعلان عنه.

وابرز انه “كان لا بد من الاعلان الرسمي عن الاستقالة عندما يطول الاختلاف وتأتي احداث 25 جويلية وتصدق وجهة نظرك ويبقى الاستفراد بالقرار وعدم الاعتراف بالمسؤولية في ما حدث يوم 25 جويلية” مشيرا الى ان “تيارا صغيرا متنفذا داخل النهضة يقوده راشد الغنوشي يحتكر القرارات “.

واضاف انه ظل في كل مرة يغلب الامل على اليأس وامكانية الاصلاح مؤكدا انه انفصل سياسيا وتنظيميا عن النهضة وان الكثيرين اعتبروا ان القرار جاء متأخرا.

ولم يستبعد المكي حصول استقالات اخرى من النهضة مؤكدا ان “منسوب القلق داخل الصف القيادي قد يفضي الى اسقالات اخرى”.

وكشف المكي ان مجموعة من المستقيلين من النهضة واخرين قدر عددهم بنحو 70 شخصا عقدوا يوم الاحد الماضي اجتماعا وصفه بالكبير قال انه ضم عددا من الشباب ومن النواب.

وافاد ان الاجتماع خصص “للتفكير في افق المستقبل وفي كيفية خدمة البلاد” مؤكدا التوجه نحو مشروع سياسي جديد وان هناك مضامين وافكارا قال انها تبلورت خلال كفاحه داخل حركة النهضة مازال يتعين صياغتها بصورة رسمية والاتفاق بشأنها من قبل الجميع.

ولفت الى ان العمل السياسي هو عمل جماعي ومنظم مضيفا انه لا يؤمن بالعمل السياسي الانفرادي وانه لا يمكن الا لقلة قليلة من العباقرة ممارسة السياسة بصفة انفرادية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا