الجودي:”الحكومة أمام هذه الخيارات لتعبئة الموارد لميزانية 2022..”

0

المنبر التونسي (الجودي) – قال الخبير الاقتصادي معز الجودي اليوم الجمعة 05 نوفمبر 2021 إنّ الحكومة اليوم بين المطرقة والسندان، لذلك عليها القيام بإصلاحات لازمة والضغط على المصاريف وترشيد النفقات وهذا يحتاج إلى شجاعة وإنجاز إصلاحات كبرى، وفق تعبيره.

وأفاد الجودي في تصريح له اليوم لجريدة 24/24  بأنّ هامش التحرّك لدى الحكومة في علاقة بتعبئة الموارد لميزانية 2022 ضعيف جدّا وهذا ما يجعل الحكومة أمام خيارات صعبة وستختار اتجاه دون آخر وذلك بسبب الضغوط جرّاء الوضعية المالية للبلاد، وفق تقديره.

وأشار الجودي إلى أن الحكومة ستختار بين التوجّه من جديد نحو المديونية أو التقشّف الذي يعني الضغط على المصاريف العمومية التي تطوّرت بشكل لافت جدا، مشيرا إلى أن كتلة الأجور التي تجاوزت 22 مليار دينار هي المكوّن الأساسي للمصاريف العمومية، ومعتبرا أن كتلة الأجور أثقلت ميزانية الدولة لأن هنالك 700 ألف موظّف بينما الإدارة في حاجة إلى 400 ألف موظّف فقط، مبيّنا أن المؤسسات المانحة تطالب بإحداث إصلاحات في منظومة الوظيفة العمومية والتقليص من عدد الموظفين.

وشدّد الخبير الاقتصادي على ضرورة مراجعة عدد العاملين في الوظيفة العمومية وإيقاف الانتداب وإيجاد طرق للإبقاء على العدد الكافي من الموظفين فقط. وقال الجودي إن البنوك العالمية لن تقبل بتقديم قروض لتونس يتم توجيهها إلى خلاص الأجور ومصاريف الدولة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا