”مقتل 3 مواطنين جزائريين”: الجزائر تراسل عدة منظمات دولية

0

المنبر التونسي (الجزائر) – وجه وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، مراسلات لعدة منظمات دولية، بشأن ”عملية اغتيال 3 مواطنيين جزائرين” كانوا على متن شاحنات تجارية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، امس الخميس 4 نوفمبر 2021، عن الخارجية الجزائرية قلها إن هذه المراسلات وُجهت للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش ولرئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، موسي فقي محمد وللأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط وكذا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن احمد العثيمين.

وأخطر لعمامرة في هذه المراسلات الرسمية مسؤولي هذه المنظمات الدولية “بالخطورة البالغة لعمل إرهاب الدولة الذي اقترف والذي لا يمكن تبريره بأي ظرف كان”.

ووصفت الجزائر، المغرب بـ دولة الاحتلال حيث قال لعمامرة وفق وكالة الأنباء إن “استعمال دولة الاحتلال لسلاح متطور فتاك لعرقلة التنقل الحر لمركبات تجارية في فضاء إقليمي ليس له فيه أي حق، يشكل عملا للهروب إلى الأمام حامل لأخطار وشيكة على الأمن والاستقرار في الصحراء الغربية وفي المنطقة جمعاء”.

كما أكد “إرادة وقدرة الجزائر على تحمل مسؤولياتها في حماية رعاياها وممتلكاتهم في كافة الظروف”.

وفي السياق ذاته، تم بوزارة الشؤون الخارجية استقبال سفراء معتمدين لدى الجزائر.

يذكر أن الرئاسة الجزائرية، كانت قد أعلنت أمس الأربعاء، اغتيال 3 من مواطنيها كانوا على متن شاحنات تجارية تنقل سلعا إلى موريتانيا، واتهمت المغرب بـ”التورط في القصف بواسطة سلاح متطور”، متوعدة بأن ذلك لن يمضي دون عقاب”.

واليم الخميس، عقّب المتحدث الحكومة المغربية مصطفى بايتاس على الاتهامات الجزائرية لبلاده قائلا: “بالنسبة لدول الجوار، المغرب يعتمد ويتمسك بالاحترام الدقيق جدا لمبادئ حسن الجوار مع الجميع”.
وتأتي هذه الأحداث، في وقت تشهد فيه علاقة المغرب والجزائر أزمة دبلوماسية حادة، عقب قرار الأخيرة في شهر أوت الماضي قطع علاقتها مع الرباط بسبب ما اعتبرته “توجهات عدائية” منها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا