أضواء على الحدث العالمي المتمثّل في الدورة السادسة والعشرين لاجتماع الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول التغيرات المناخية COP 26‎‎

0

المنبر التونسي (اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية) – يستعرض العدد الرابع من نشرية التغيرات المناخية الصادرة عن وزارة البيئة (الوحدة التنسيقية الوطنية في مجال التغيرات المناخية) أبرز الأحداث الوطنية والعالمية التي شهدتها الثلاثية المنقضية من السنة الجارية والمتصلة بالجهود المبذولة من أجل مواجهة أخطار التغيرات المناخية والتأقلم معها.

وقد جاء هذا العدد من النشرية التي تدعمها والوكالة الألمانية للتعاون الدوليGIZ مواكبا للحدث العالمي الهامّ والمتمثّل في الدورة السادسة والعشرين لاجتماع الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول التغيرات المناخية COP 26 الذي تحتضنه غلاسكو عاصمة إسكتلاندا من31 أكتوبر 2021 إلى 12 نوفمبر 2021.

وقد استعدت تونس منذ أشهر عديدة للمشاركة الفاعلة في هذا المؤتمر من خلال أعمال تحضيرية عديدة مع الحرص على تشريك الشباب في فعالياته ضمن الوفد الرسمي بالإضافة إلى مؤتمر الأمم المتحدة للشباب الخاص بالتغير المناخي COY 16 الذي يسبقه (من 28 إلى 31 أكتوبر2021).

وجدّدت افتتاحية العدد تعهّد تونس بمجابهة تداعيات تغيّر المناخ والتزامها بالرهانات المناخية، يحدوها الأمل في أن يتوصل هذا المؤتمر إلى اتخاذ خطوات أكثر طموحا وفاعلية من المجتمع الدولي بشكل يتماشى مع استعجالية التحديات والمخاطر الراهنة للتغيرات المناخية والتوصُّل الى اتفاق على هدف شامل بخصوص التمويل المناخي وتفعيل المقاربات التعاونية بموجب الفصل 6 من اتفاق باريس حول المناخ.

وتسلّط النشرية الضوء على ما سجّل خلال الثلاثية الماضية من أنشطة مكثفة على الصعيد الرسمي وكذلك صلب المجتمعالمدني منها بالخصوص تقديم ومناقشة المساهمات المحددة وطنيا والمحينة ِبمِحْوريْها التأقلم مع التغيرات المناخية والتخفيف من انبعاثات غازات الدفيئة بمشاركة كل الأطراف الفاعلة ممّا أتاح فرصة متجدّدة لعرض السياسات التي يتعين توخيها للارتقاء بمستوى الحوكمة المناخية، وإحكام إطار الشفافية.

كما تشير النشرية في هذا السياق إلى توسيع نطاق الشراكة بين تونس وعدد من المنظمات الدولية الناشطة في مجال التغيرات المناخية، على غرار برنامج التعاون مع الوكالة الدولية للطاقات المتجددة ووزارة البيئة والوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة، علاوة على إبرام اتفاقية بين وزارة البيئة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ والمدرسة الوطنية للإدارة بتونس والتي تهدف إلى دعم قدرات الإطارات العليا للدولة بإدراج الحوكمة المناخية ضمن برامجها التكوينية.

وكالعادة فسحت النشرية المجال للشباب الناشط في ميدان التغير المناخي لتقديم تصوراته ورؤاه في هذا الشأن من خلال حديث أدلت لها به ملاك رمضان المنسقة الإقليمية لمنطقتي أفريقيا الشمالية وأفريقيا الوسطى في إطار مؤتمر الأمم المتحدة للشباب الخاص بالتغير المناخي COY16.

وعلى الصعيد الدولي، تبرز النشرية أهمّ المستجدّات في مجالي البيئة والمناخ، والمتمثّلة في صدور تقرير مفزع لهيئة الخبراء الحكوميين المعنية بتغير المناخ GIEC، وهو التقرير السادس، وكذلك في انعقاد الاجتماع الوزاري المشترك لمجموعة العشرين حول المناخ والبيئة والطاقة المنعقد في مدينة نابولي الإيطالية يومي 22 و23 جويلية 2021 والذي خصّص للبحث في مسألة الاحتباس الحراري وانعكاساته الكارثية على كوكب الأرض، دون أن يفضي إلى اتفاق في هذا الشأن.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا